تعريف بالصحيفة

وللحقيقة دروب، وللمصداقية عنوان…

(رادار نيوز) صحيفة الكترونية اخبارية شاملة باللغة العربية، تقدم خدمات إعلامية، وإعلانية راقية  متميزة وغنية ومتنوعة، للبحث عن الحقيقة، والعمل من أجلها، وانارة طريقها… لتشبعَ فضولَ القارىء العربي اينما كان.

كما انها تسعى الى الريادة في عالم الخبر، ونقله، وتغطية الأحداث بدقة وموضوعية، وبرؤية عربية، أياً كان الحدث وموضوعه، أو موقعه، بأمانة وصدق، وجرأة وإقدام وتمرس.

مراسلينا ومندوبينا ذو مستويات عالية من الكفاءة والخبرة والاطلاع في مختلف الاختصاصات، وهم سيوفرون تغطية إخبارية لمختلف التطورات. كما سيجرون حوارات ولقاءات مع شخصيات سياسية، اقتصادية، ثقافية، اجتماعية، ومع خبراء وأكاديميين ومتخصصين في مختلف المجالات. ومهمتهم ستكون رصد الضوء وتسليطه على كل تجربة وحالة وقضية تستحق اهتمام القارىء.

كما سيقدمون أيضاً، رؤية مفصلة تعتمد على منهج موضوعي، وتحليلات مستقاة من مراكز أبحاث لبنانية، عربية، ودولية معتمدة ومعتبرة، وعلى قدر كبير من المصداقية، مما يتيح الفرصة لمتصفح صحيفة (رادار نيوز) الاطلاع على الأمور بأبعاد جديدة ومتنوعة.

وفي عالم الأعمال والمال والاقتصاد، ستكون (رادار نيوز) في طليعة المصادر التي تزودك بآخر الأخبار، وبسرعة فائقة، وعلى مؤشرات البورصات في أسواق المال العربية والعالمية، وعلى مدار الساعة.

أما تغطيتنا للأخبار العالمية والعربية، فسنلاحق الخبر، أينما يقع، وذلك بفضل مصادر معلوماتنا المباشرة، اضافة الى متابعاتنا اليومية لمقالات وتحليلات من الصحافة العربية، والتي تمنح القارئ العربيَّ فرصة الاطلاع على رؤى متنوعة لكتّاب من لبنان ومختلف أرجاء الوطن العربي، على اختلاف أرائهم السياسية والاقتصادية والفكرية.

مهما تكن اهتمامات القارىء، فسيجد في صحيفة (رادار نيوز) ما يغذِّي مطلبه للمعلومة، فلدينا صفحة تطلعه على آخر التقارير والأبحاث والدراسات في عالم الطب. وللمرأة أيضاً، صفحة لإشباع فضولَها واهتماماتها، وكل ما يتعلق بقضاياها، وصولاً الى عالم الموضة التي سيمكّنها من المتابعة والإطلاع على اللقاءات والحوارات مع أشهر مصممي الأزياء في لبنان والعالم، وعرض ما لديهم من تصاميم.

وإن كان للقارئ شغف بالأدب، أو اهتمامات ثقافية، فـ (رادار نيوز) تأخذه سريعاً إلى صفحات زاخرة بكل جديد، وعلى آخر الفعاليات الأدبية ونشاطات صالات المعارض الفنية، وعروض الموسيقى في لبنان ومن شتى أنحاء العالم العربي، بالإضافة إلى مساحة وافرة لآخر أخبار المحطات الفنية، وأهم الأحداث الرياضية، ومساحة للقضايا القانونية. ولأن الشأن البيئي أمسى في عالمنا شأناً مصيرياً، وتزايد مشكلات التلوث البيئي، فلدينا صفحة تُعنى بالبلدات والبلديات وبالمواضيع المتعلقة بهذا الأمر الحيوي في حياتنا اليومية.

كما خصصت ( رادار نيوز) نافذة على عالم التكنولوجية والمعلوماتية…

وإذا كان للقارىء ايضاً حدساً صحافياً يمكنه أن تصبح جزءاً من شبكة مراسلي (رادار نيوز)، ليس إحساساً منا بالنقص بل في القدرة على توفير المعلومة، إولفتح آفاق إعلامية جديدة وغير مسبوقة في عالمنا اليوم، يكون موضوع الحدث، أي المواطن اللبناني والعربي، هو نفسه ناقُله، من دون وسيط، بما ينسج علاقة، نطمح أن تكون متميزة، بين القارئ ووسيلة إعلامه.

سعيُنا في (رادار نيوز) أن نكون منظار ورادار القارئ العربي على كل اهتماماته، وكل صفحة من هذه الصفحات، عبارة عن صحيفة قائمٍة بحد ذاتها، زاخرة بالمعلومات المتعلقة بالشأن المخصص له.

 

ملاحظة: إن جميع الأراء والمقالات الموجودة تعبر عن أصحابها وليست بالضرورة عن رأي الصحيفة.

(جميع الحقوق محفوظة)

رئيس تحرير رادار نيوز  

عماد جانبيه

10 Comments

اترك رداً على عيس إلغاء الرد

Your email address will not be published.