عيش الأشرفية في المهرجان الفني والثقافي والإجتماعي

63 views
20 mins read

مهرجان الاشرفية الفني والثقافي والاجتماعي ” عيش الاشرفية” قد اطلق، و الثاني سيقام يوم السبت المقبل في ساحة ساسين، في مؤتمر صحافي عقده نواب الأشرفية والرميل والصيفي في مكتب الوزير السابق ميشال فرعون، وحضره جان أوغاسابيان، نديم الجميل وسيرج طورسركيسيان، وخليل برمانا ممثلا مجلس بلدية بيروت ومخاتير المنطقة.

بداية، ألقت الزميلة نوال ليشع عبود كلمة ترحيبية تحدثت فيها عن برنامج المهرجان “الذي سيحول ساحة ساسين وشوارعها الى قرية للفن والفرح، حيث ستقفل هذه الشوارع لاستقبال كرنفال للأولاد، بدءا من الساعة الخامسة عصرا، حيث ستكون الألعاب متوفرة مجانا لجميع الزوار”.

وأشارت الى أن ساحة ساسين ستشهد ابتداء من الساعة الثامنة مساء مهرجانا فنيا يحييه السوبر ستار راغب علامة والفنان العالمي Supafly inc بالإضافة الى برنامج فني منوع”.

وأكدت أن الدعوة مفتوحة للجميع للمشاركة في المهرجان الذي يشكل تأكيدا على أن الأشرفية مدينة تحب الحياة والفرح، والذي سيشهد تكريما لشخصيات تستحق التكريم من مجالات ثقافية واجتماعية وفنية ورياضية .

ثم تحدث فرعون، فشدد “على الالتزام بتنظيم مهرجان “عيش الأشرفية ” للسنة الثانية على التوالي من أجل إدخال البهجة الى قلوب اللبنانيين، وخصوصا أبناء هذه المنطقة، على الرغم من الظروف السياسية الصعبة التي يشهدها لبنان والتي لن تثنينا عن البقاء الى جانب الناس في أفراحهم والصعاب”.
ولفت الى أن هذا المهرجان هو نتيجة التعاون السائد بين نواب كتلة القرار الحر في الدائرة الأولى في بيروت والذي لا يقتصر على المجال السياسي بل يطاول مختلف الشؤون الحياتية”. وقال: “سبق أن نظمنا مؤتمر ” أداء” الذي خصص للملف الإنمائي، ونقوم بمتابعة هذه الملفات في لقاءات دورية مع أعضاء في مجلس بلدية بيروت وممثلين عن المجتمع المدني. وها نحن نكرر تجربة مهرجان “عيش الأشرفية”، بعد نجاحه الكبير في السنة الماضية، وقد شجعنا على ذلك ما لمسناه من تجاوب لدى الأهالي والمجتمع المدني والتجار”.

وشدد على ان ” منطقة الاشرفية والرميل والصيفي هي قلعة للشرف والوفاء والصمود والتضحية ولا احد يستطيع تركيع إرادتها ، لأن إرادتها حرة وقرارها حر “.

وقال فرعون، ردا على سؤال عن موقفه من الحكومة الجديدة: “ليست المناسبة اليوم للكلام في السياسة، وقد صودف أن موعد المؤتمر الصحافي في اليوم التالي لإعلان الحكومة، مشيرا الى “أن الموقف الرسمي من الحكومة الجديدة سيتم إعلانه عن فريق 14 آذار، علما أن هذا الموقف بات معروفا خصوصا أن هذه الحكومة لا تعبر أبدا عن نتائج الانتخابات النيابية وتشكل انقلابا على النظام الديموقراطي”. وأكد “أن فريق 14 آذار سيمارس دوره كمعارضة وسيحاسب الحكومة، بانتظار أن يحاسب الشعب الفريق الذي يتمثل في هذه الحكومة في الانتخابات النيابية المقبلة”.
وشكر فرعون الذين ساهموا في إحياء هذا اليوم بدءا بنواب المنطقة مرورا ببلدية بيروت وجمعية تجار الاشرفية والشركات الراعية لهذا المهرجان والفريق المنظم، داعيا الجميع الى الحضور والمشاركة في هذا اليوم الذي “يعتبر تجاوزا للروزنامة السياسية الحافلة بالأحداث ، كي نستمر في إحياء صورة المنطقة الحضارية وتحويل ساحاتها الى قرية تجمع أبناءالمنطقة وزوارها ولو في يوم واحد في السنة” .

من جهته اعتبر النائب نديم الجميل ” انه مهما حصل ، ومهما كانت المخاطر التي تعصف بالبلد صعبة ، فالاشرفية ستعيش دائما وسيكون يوم 18 حزيران محطة للثقافة والترفيه مع نواب المنطقة ومخاتيرها وأهلها ، وستبقى الاشرفية في قلوبنا إن في السياسة أو الفن او الثقافة.”

Previous Story

دورة الراحل عادل حكيم في كرة الطاولة اللبنانية

Next Story

120 شخص يحشرون انفسهم داخل فقاعة صابون لدخول غينيس

Latest from Blog