قاووق: الإصرار على مرشح استفزازي من 14 آذار قرار بالفراغ

126 views
9 mins read

رادار نيوز – أكد نائب رئيس المجلس التنفيذي في “حزب الله” الشيخ نبيل قاووق “أننا نصر ونتمسك برئيس يؤتمن على الثوابت والمصالح والإنجازات الوطنية، على خلاف فريق 14 آذار الذي ينتظر الفرصة من أجل الإنقلاب على المعادلات السياسية الداخلية”، مشيرا إلى أن “فريق 14 آذار كانت حساباتهم خاطئة، لأنهم ظنوا أن الإستحقاق الرئاسي يمكن أن يكون معبرا للانقلاب على المعادلات والتوازنات الداخلية، ففي الدورة الأولى والثانية والثالثة كشف هذا الخطأ، وتبين أن لا فرصة لهم أن يوصلوا رئيسا من فريقهم”، معتبرا أن “الإصرار على مرشح استفزازي من 14 آذار هو قرار بالفراغ الرئاسي”.

كلام قاووق جاء في احتفال تأبيني في حسينية بلدة كفرا الجنوبية، بحضور عدد من علماء الدين والشخصيات والفعاليات، وحشد من الأهالي.

واعتبر أن “فريق 14 آذار بعد أن كان محشورا بين أمرين، فضل أن يحمي مكوناته ووحدته الداخلية على انتخاب رئيس للجمهورية، وهذا الموقف خطير وخاطئ لأن شعارهم بات حماية وحدة ومكونات فريقهم أولا ولو على حساب لبنان واللبنانيين والإستحقاق الرئاسي”، لافتا إلى أن “فريق 14 آذار يصر على مرشح استفزازي لأنهم إذا أرادوا أن يسحبوا ترشيحهم لهذا المرشح، فإنهم يخافون من تشتت فريقهم السياسي، وفي المقابل فإنهم عندما يسحبون مرشحهم الإستفزازي، يفتحون بذلك الأبواب أمام التوافق على رئيس يؤتمن على الثوابت الوطنية”.

وختم قاووق: “إن الإستحقاق الرئاسي هو مسؤولية وطنية تاريخية، وموقفنا منه هو التمسك برئيس قوي يؤتمن على الثوابت الوطنية، وهذا الموقف ليس قابلا للمساومة وليس هو للاستفزاز أو من أجل استدراج العروض”.

Previous Story

ريفي: الناس تريد الخروج من دوامة العنف والموت العبثي

Next Story

روحاني: لن نتراجع عن حقوقنا النووية أبدا

Latest from Blog