فلتشر من الجنوب: سنفي بوعودنا وستحكمون علينا بافعالنا

128 views
11 mins read

رادار نيوز – رأى السفير البريطاني في لبنان طوم فلتشر ان “لبنان يحتاج الى رئيس للجمهورية لكي يكون هناك توازن بين السلطات ومن اجل استمرارية المشاريع والاستقرار في البلد ونحن كمجتمع دولي نجتاج الى شريك يكون معنا في مواجهة التحديات”.

كلام فلتشر جاء خلال جولته مع مدير برنامج الامم المتحدة الانمائي في لبنان لوكا رندا صباح اليوم في بلدتي البيسارية والصرفند على ساحل الزهراني في الجنوب مستطلعا اجتياجات البلدتين والمطالب الملحة لابنائها، في ظل التواجد الكثيف للاجئين السوريين في المنطقة. وكانت المحطة الاولى في مجمع البيسارية الذي يضم مقر البلدية والدفاع المدني ومكتب الشؤون الاجتماعية وبعد حفل استقبال ترحيبا بالزيارة عقد لقاء في مكتب رئيس البلدية فؤاد مشورب، حيث شرح الحضور احتياجات البلدة على كل الصعد، خصوصا في ما يتعلق منها بالاعباء المستجدة نتيجة تزايد اعداد اللاجئين السوريين نحو 6 الاف لاجىء يفوق عددهم عدد ابناء البيسارية .

ومن البيسارية انتقل فلتشر ورندا الى ميناء صيادي الاسماك في الصرفند وبعد تفقد الميناء ومبنى التعاونية وسوق السمك والاستماع الى مطالب الحضور تحدث فلتشر الى الصحافيين، قائلاً: “وجودنا اليوم دليل على حقيقة مساعدة بريطانيا ووقوفها الى جانب الشعب اللبناني في محنته باستضافته للاجئين السوريين ونحن لدينا مشاريع عديدة في لبنان خاصة في المجال التربوي ولدينا مساعدات في الغذاء والماوى ودعم كبير للجيش اللبناني الذي يلعب دورا مهما في حفظ الامن والاستقرار”.

وشدد على “اهمية توفير الدعم للمشاريع التي لها استمرارية في المستقبل واستمعنا لنحو عشر مطالب اليوم ونحن مهتمون بتوفير المساعدة مع شركاؤنافي المجتمع الدولي والامم المتحدة”. واضاف: “سنفي بوعودنا وستحكمون علينا بافعالنا وليس باقوالنا”.

وردا على سؤال يتعلق بالخروق الاسرائيلية اليومية للبنان، قال فلتشر: “ندين كل الاعتداءات المخالفة للقرار 1701وقلنها مرارا وبصوت عال”.
دام باتجاه المكان وعاد بعد دقيقتين بوجه بشوش ليصافح مستقبليه .

Previous Story

آبادي زار فرنجيه مودعا: مستعدون لأحسن العلاقات مع دول الجوار لاسيما مع السعودية

Next Story

رابطة الاساسي: المعلمون اصحاب الخبرة وحدهم مؤهلون لاجراء الامتحانات

Latest from Blog