سلام: قلق لأن الشلل يتهدد السلطة التشريعية ويمكن أن يصيب السلطة التنفيذية

96 views
16 mins read

رادار نيوز – إلتقى رئيس مجلس الوزراء تمام سلام في السراي الحكومي، وفدا من المجلس الوطني للاعلام برئاسة عبد الهادي محفوظ الذي نقل عنه انزعاجه من الوضع في ظل الأزمة السياسية التي يتوجها الشغور في رئاسة الجمهورية.

ونقل محفوظ عن سلام قوله إن “البيان الوزاري تحسب لموضوع الشغور وتعهد تأمين المناخات اللازمة لحصول الانتخابات الرئاسية، وهو ما حدث فعليا بنتيجة الاجراءات والقرارات التي اتخذتها الحكومة حتى الآن”.

وأشار الى أن “ما يقلق الرئيس سلام حاليا هو الشلل الذي يتهدد السلطة التشريعية، والشلل الذي يمكن أن يصيب السلطة التنفيذية وخصوصا أن الشلل على صعيد السلطة التنفيذية يضر بمصالح الناس”.

وتابع: “إن رئيس مجلس الوزراء يتخوف من ارتدادات الانقسامات السياسية والتشنج على موضوع رئاسة الجمهورية وعلى عمل السلطة التنفيذية. وإذا ما استمر هذا التشنج وأدى إلى نوع من الشلل فإن دولة الرئيس سيسمي الأشياء بأسمائها، وليتحمل كل مسؤوليته، وسوف يقول من هو الذي يعطل ومن الذي يؤدي إلى مثل هذا الشلل”.

وأضاف محفوظ: “حول توقيت زيارة وزير الخارجية الأميركي جون كيري قال الرئيس سلام إن هذا السؤال ينبغي أن يتوجه لوزير الخارجية الأميركي، ولكن حسب تقديراته فهو من أجل تحصين الوضع اللبناني ورعاية هذا الوضع، ولكن لا ينبغي الإكتفاء بالكلام، بل لا بد أن يصحب ذلك تدابير وخطط لإنتشال لبنان من أزماته وتقديم التسهيلات الكافية له، مشيدا في هذا الصدد بما قام به رئيس البنك الدولي الذي لمس منه الرئيس سلام عناية وإهتماما بالوضع اللبناني ومتابعة له”.

ولفت محفوظ إلى أنه طرح مع سلام عمل المجلس الوطني للاعلام، كاشفا أن “المجلس سيزود الرؤساء والمسؤولين تقارير أسبوعية عن أداء وسائل الإعلام المرئي والمسموع”.

وقال:”لفتنا دولة الرئيس إلى أن الوفاق السياسي داخل الحكومة إنعكس إيجابا على أداء الإعلام بحيث كان خطاب الإعلام معتدلا، وأننا نتخوف من ظاهرة التشنج وإنعكاساتها على وقع الإعلام وأدائه. كما طالبنا الرئيس سلام بأن يكون الراعي لفكرة إقامة مدينة إعلامية في لبنان، وخصوصا أن رأس المال الأساسي للبنان هو الحريات الإعلامية وإمكان أن يستثمر لبنان في مجال الصناعة الإعلامية، وهو مؤهل لذلك، ووعدنا دولة الرئيس بأنه سيهتم بالأمر.

وطرحنا مع الرئيس سلام موضوع الإنتقال إلى النظام الرقمي، وخصوصا أنه مطلوب للبنان أن يصل إلى إيجاد خطة للإنتقال إلى النظام الرقمي في العام 2015، خصوصا ان لبنان هو الدولة الوحيدة في العالم التي لم تنتقل بشكل كامل إلى هذا النظام”.

وكان سلام استقبل سفير الجزائر في لبنان أحمد بوزيان وبحث معه تطورات الأوضاع في لبنان والمنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين، كما استقبل سفير الدانمارك رولف هولمبو، ووفدا من المعهد الوطني للادارة ضم رئيس مجلس الإدارة الدكتور جمال لبكي والمدير العام جمال منجد.

ومن زوار السراي المحامي أنطوان سعد، ورفيق أبي يونس.

Previous Story

الشيخ قاووق: المشهد الانتخابي اللبناني أسقط الأقنعة

Next Story

كيري: 290 مليون دولار اضافية من الولايات المتحدة للمتأثرين بالنزاع في سوريا

Latest from Blog