الحوت: هناك عمل ممنهج للابقاء على الفراغ

103 views
10 mins read

رادار نيوز – رأى نائب الجماعة الإسلامية الدكتور عماد الحوت أن لبنان “يتأثر بالأحداث المحيطة لا سيما ما يجري في العراق، خصوصا أن جزءا من المسلحين الذين يدعمون النظام السوري عادوا إلى العراق الأمر الذي سيدفع حزب الله إلى إرسال المزيد من عناصره إلى سوريا”.

وابدى الحوت تخوفه “من نقل الارباك الأمني والعسكري الموجود في العراق إلى لبنان، وهذا يحتاج لنظرة دقيقة وشاملة من قبل المسؤولين اللبنانيين”.

وقال: “ما يحصل في العراق لا يتعلق بداعش فقط، بل هو نتيجة ممارسات المالكي الطائفية، فالسنة شعروا بأنهم مهمشون، وتظهير داعش في الصورة حتى يبرر المالكي وايران الهجمة الطائفية، إضافة إلى دعوات السيستاني للشيعة للقتال”، لافتا إلى أن “ما يحصل في العراق قد يدفع باتجاه حرب طائفية وعلى كل القوى المحيطة بالعراق أن تعمل لإعادة الحقوق بالتوازن بين كل المكونات العراقية”، مشددا على “وجوب أن تتوصل القوى السياسية في العراق إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية”.

وإذ اعتبر “أن لبنان أصبح في ثلاجة أكثر من السابق، في ظل البؤرتين في العراق وسوريا”، أعلن الحوت أنه “ليس خائفا على الواقع في لبنان إذا ما تم تحصين الحدود”.

ولفت الى انه “لم يعد هناك إمكانية لمبادرات على مستوى الرئاسة أكثر من المبادرة التي قدمها الدكتور سمير جعجع وهو ذهب إلى أبعد ما يمكن لمصلحة البلد، إلا ان المشكلة ان الفريق الآخر ليس مستعدا لانتخاب رئيس، لأن هناك عملا ممنهجا للابقاء على الفراغ المؤسساتي للاستفادة منه في وقت ما”.

واكد الحوت أنه “منذ البداية لم يكن العماد عون مرشح حزب الله الحقيقي، بل أن مرشح الحزب ما زال غامضا، بل كان المطلوب أن يكون عون كبش محرقة”، مشيرا إلى أن “إعلان رأس النظام السوري ترحيبه بعون رئيسا حرقة له”.

وختم الحوت: “أن النظام السوري لم يعد مؤثرا في لبنان، وهو الذي يقف على قدميه في سوريا نتيجة وجود حزب الله والعامل الايراني هناك”.

Previous Story

بوصعب : تعثر السلسلة سيؤدي الى مشكلة كبيرة نأمل ألا نصل اليه

Next Story

الحكومة العراقية: السعودية مسؤولة عن الدعم المادي للجماعات الإرهابية

Latest from Blog