/

افتتاح مهرجان سوق “رمضانيات بيروتية” لمؤسسة مخزومي في ال”بيال”

117 views
15 mins read

رادار نيوز – افتتحت عقيلة رئيس مجلس النواب رندة بري وعقيلة رئيس مجلس الوزراء لمى سلام مساء أمس، مهرجان سوق “رمضانيات بيروتية” الذي تنظمه “مؤسسة مخزومي” للسنة الثانية في “البيال”، بمشاركة المهندس فؤاد مخزومي وعقيلته رئيسة المؤسسة السيدة مي، وجمع من الشخصيات السياسية والديبلوماسية والاجتماعية والاعلامية وممثلي المنظمات غير الحكومية وهيئات المجتمع المدني.

قصقص
في المستهل، كلمة ترحيب من رئيسة الهيئة التنظيمية للمهرجان هدى قصقص، لفتت فيها الى أن سوق “رمضانيات بيروتية” تمتد على مساحة أكبر وبرفقة عدد أكبر من العارضين والرسامين والفنانين، وبمشاركة أوسع للسفارات العربية والأجنبية، وأشمل للجمعيات والمؤسسات الاجتماعية والتربوية التي يتكامل عملها مع عملنا والتي يعتبر وجودها في لبنان مهما جدا”. وأشادت برئيسة المؤسسة مي مخزومي التي “كرست حياتها للعمل الإنساني والاجتماعي والتنموي الهادف وكانت وراء كل نجاحات المؤسسة مدى 17 عاما”.

وتوجهت بالشكر الى كل من “hospitality services” على التنظيم الضخم لهذا المهرجان، و”Urban art” على التنسيق الدؤوب مع كل العارضين، و”البيال”على مجهودهم الكبير، وProduction B على الديكور الرائع”.

مخزومي
وأشارت مخزومي في كلمتها الى أن “هذه المبادرة تهدف الى المساعدة على نسيان الأحداث المأسوية وتشجيع التوجهات الايجابية نحو الحوار والتفاعل بين اللبنانيين المنتمين إلى خلفيات دينية واجتماعية مختلفة وجمعهم في مكان واحد لإحياء روح شهر رمضان المبارك”. وأكدت مضي المؤسسة في رسالتها الاجتماعية والانسانية، ترجمة لتوجهات مؤسسها المهندس فؤاد مخزومي”.

سلام
وحيت سلام “الحضور وهذا التلاقي في هذا الشهر الفضيل الذي ندرك جميعنا معانيه المتجسدة بالرحمة والمحبة والتلاقي والغفران”، ونوهت ب”الأمسيات الرمضانية التي تنظمها مؤسسة مخزومي بفضل جهود المهندس فؤاد مخزومي والسيدة مي”. واعتبرت المعرض “عملا جبارا يدل على حب الحياة واتحاد جميع اللبنانيين ليتمكنوا من أن يتلاقوا بعضهم مع بعض في رمضان”.

بري
وألقت بري كلمة شكرت فيها “مؤسسة مخزومي على جهودها الجبارة في سبيل توحيد اللبنانيين عموما والمسلمين خصوصا في جو من البهجة والمحبة، والتي يمتد عملها في كل أرجاء لبنان”، وأكدت عبر “خبرتها الطويلة أن هذه المؤسسة الكريمة والممولة لبنانيا بامتياز عبر ما قامت به في اعوام قليلة تجاوزت العديد من المؤسسات التي كنا نطمح أن نكون مثلها”.

وأشادت ب”هذه الخطوة العلمية الانسانية الاجتماعية الثقافية”، مشيرة الى ان “المؤسسة قدمت هذه المساحة مجانا لتحاول ان تشجع على العيش معا في هذا الزمن الصعب وفي وقت تسوده الضغينة”.

يذكر أن “رمضانيات بيروتية” مستمرة لغاية 5 تموز الحالي من التاسعة مساء ولغاية الأولى فجرا، والأحد 6 منه من الحادية عشرة قبل الظهر ولغاية الأولى فجرا.

Previous Story

الجراح: الإرهاب اصاب لبنان بقوة ونظرية حزب الله فشلت

Next Story

حظك السبت 5 تموز 2014 من مع ليلى المقداد من رادار نيوز

Latest from Blog