حزب الاتحاد: مصر مطالبة باستعادة دورها المكرس في ثورة 23 يوليو

127 views
10 mins read

رادار نيوز – أصدر “حزب الاتحاد”، بيانا لمناسبة “الذكرى الثانية والستين لثورة 23 يوليو الناصرية”، رأى فيه انه “في وقت تمر فيه مصر، وفلسطين، وسوريا، والعراق والأمة العربية كلها بمنعطفات خطرة حاسمة قد تحدد مصيرها القادم وكيفية استعادة شخصية الأمة المستقلة في السنوات القادمة بظل الأخطار الكبيرة المحدقة بها، جاءت ثورة 30 يونيو استمرارا لنهج ثورة 23 تموز، وإن نجاحها أكد أن مصر لا يمكن أن تكون خياراتها في الكرامة الوطنية والنهضة القومية إلا من خلال المبادىء والاهداف التي ارستها ثورة 23 يوليو”.

وقال ان “جنوح مصر خارج دورها القومي الطبيعي، أضعف الحياة الوطنية المصرية والحياة العربية وأحدث خللا كبيرا في موازين الصراع العربي – الصهيوني لمصلحة هذا العدو”، الذي استباح الأمن القومي العربي ليفتك بالأمة ويعتدي على غزة ويستبيح جميع المقدسات والمحرمات ويصفي الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني على أرضه ويطمس هوية فلسطين العربية ويستبدلها بهوية يهودية عنصرية”.

وطالب مصر “بدور أكبر وفاعل في رفع الظلم عن الشعب العربي الفلسطيني، وأن تتجاوز كل الإساءات التي وجهت إليها من بعض فصائل المقاومة الفلسطينية على قاعدة أن لا صوت يعلو فوق صوت معركتنا القومية لأنها معركة وجود وليست معركة حدود”.

كما طالب “كافة الفصائل الفلسطينية والقوى التحررية العربية أن توحد جهودها لنصرة غزة ومواجهة هذا العدوان الظالم والتمسك بخيارات المقاومة”.

ورأى “ان الأمة العربية عامة ومصر خاصة أكدت تمسكها بمبادىء ثورة يوليو وأهدافها، رغم كل التراجع في الواقع الرسمي العربي، مما يؤكد أن ما جسدته ثورة يوليو في نضالاتها لم يكن حقبة تاريخية عابرة ولكنه تعبير متأصل في روح الأمة العربية وهويتها، وعليه فإن مصر مطالبة اليوم باستعادة دورها ومكانتها الذي كرسته هذه الثورة العريقة”.

Previous Story

هيئة التنسيق في زيارة الرئيس الجميل لشرح وجهة نظرها في المعاناة التي اعطتها في كل القطاعات

Next Story

سليمان من السراي: قد ننشئ جبهة سياسية واسعة لتطبيق إعلان بعبدا

Latest from Blog