ندوة في “بيت المحامي” عن كتاب “مسؤولية المصارف عن القروض”

46 views
14 mins read

عقد في “بيت المحامي” ندوة عن كتاب “مسؤولية المصارف عن القروض الممنوحة” للمحامي الدكتور وسيم أبو ناضر، برعاية نقيبة المحامين في بيروت أمل حداد.

بعد النشيد الوطني شدد عضو مجلس النقابة رئيس محاضرات التدرج المحامي ناضر كسبار على “مسؤولية المصارف التي تمنح القروض دون تنبيه وتحذيرالزبون طالب القرض من المخاطر التي تعترضه عندما يشك بعدم قدرته على إعادة المبالغ التي يمنحه إياها”.

شدياق

وتحدث ممثل النقيبة حداد عضو مجلس النقابة المحامي أندريه شدياق عن “الحقبات الأخيرة من القرن العشرين، حيث أفاد لبنان من التنامي الهائل في تكنولوجيا وسائل الإعلام في العالم، وإذا به يغدو مركز إشعاع فكري وعلمي وإعلامي وأدبي وقانوني في المحيط العربي وصلة وصل بين هذا المحيط والغرب حضاريا وثقافيا واقتصاديا”.

اضاف: “لعل كتاب زميلنا أبو ناضر هو في طليعة المؤلفات التي حملت إلى المكتبة الحقوقية اللبنانية والعربية، خصوصا في شأن القروض التي تمنحها المصارف”، واكد ان “رجال القانون الباحثين سيجدون في كتاب الدكتور أبو ناضر ضالتهم المنشودة، لإحتوائه عرضا للأفكار مبينا ومنسقا وقائمة بالمراجع والمصادر شاملة ودليلا للتنقيب والتأمل نافعا، وتحليلات صارمة، وقدرة على التوليف متينة وثاقبة، ومئات القرارات القضائية، وفهرسا هجائيا ثريا، وثبتا بالمواد والمحتويات غزيرا ووافرا”.

واشار شدياق الى ان “الكتاب يتصف برهافة التحليل وبجدارة عالية في البحث والتنقيب”.

ابراهيم

وكانت مداخلة للمدعي العام المالي الدكتور علي ابراهيم قال فيها: “يجب يقوم الشخص المتعاقد بإعلام الشخص الآخر بالمعلومات المتوفرة لديه كما على الفريق الآخر أن يستعلم عن أمور ليس من واجب الفريق الأول إعلامه بها”، واوضح ان “المعيار هو النص القانوني إن وجد وإلا العرف، وفي حال عدم وجود هذين المؤشرين فمبدأ حسن النية أن تعمل باستقامة وشرف”.

الحلبي

واشار القاضي السابق عباس الحلبي الى أن “مسؤولية المصرف تندرج في إطار المسؤولية القانونية للمهنيين لأنه من المهنيين الذين يقع على عاتقهم خلافا للمتعاقدين العاديين، موجبات أكثر تشددا خصوصا لأهمية الدور الإقتصادي الذي يلعبه على الصعيد الوطني. لذلك كان التشدد بشأن واجباته ومسؤولياته لأن المهنة المصرفية لا يمكن أن تكون مفتوحة أمام المتهورين والمغامرين”.

ابو ناضر

واوضح ابو ناضر ان “موجب التحذير ليس موجب إعلام، وهو الموجب الملقى على كل شخص ممتهن، كما أنه ليس موجب نصح إنما فوق الإعلام بدرجة وتحت النصح بدرجة”.

Previous Story

إستبعاد عوانة عن منتخب الإمارات بسبب ركلة الجزاء الإستعراضية امام المنتخب اللبناني

Next Story

الوقاية من الحوادث المنزلية عند الطفل

Latest from Blog

المير الأصيل

المير الأصيل سيماؤه في إطلالته، ولكل امرئ من اسمه نصيب”، هذا ما قاله العرب قديماً. انه