//

عشائر وعائلات بعلبك الهرمل وفاعلياتها السياسية والاجتماعية والدينية في زيارة تعازي في بتدعي

126 views
20 mins read

رادار نيوز – كلمات دعت الى توقيف الفاعلين وتقديمهم الى العدالة

رادار نيوز – عقدت عشائر وعائلات بعلبك – الهرمل، وفاعلياتها السياسية والاجتماعية والدينية، رؤساء بلديات ومخاتير. إجتماعا في منزل عباس أسدالله شمص في بوداي، بحضور رئيس المجلس الوطني للاعلام عبد الهادي محفوظ، الشيخ عباس شمص، مفتي بعلبك الهرمل الشيخ بكر الرفاعي، الشيخ أديب حيدر ممثلا المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى، النائب السابق يحيى شمص، الدكتور هاني شمص، الدكتور حمد الطفيلي، الاستاذ سعد فوزي حمادة، الصحافي عماد جانبيه، السيد صبحي ياغي، السيد ابو ارز زعيتر، السيد حسين زعيتر، السيد نظير زعيتر، وغيرهم…

وإنتهى الإجتماع بالإنتقال لتقديم التعازي في منزل المرحومين صبحي فخري وزوجته نديمة، حيث كان في إستقبالهم النائب إميل رحمة، النائب السابق نادر سكر، راعي أبرشية بعلبك والبقاع الشمالي المطران سمعان عطاالله، رئيس إتحاد بلديات دير الأحمر ميلاد العاقوري وفعاليات بتدعي ودير الأحمر.

وتحدث عباس أسدالله شمص باسم العشائر وقال: “نضع أنفسنا بتصرف أهلنا آل الفخري”.

شمص

اعتبر النائب السابق يحيى شمص ان “ما حصل شكّل إذية للجميع، نحن لبنانيون قبل أن نكون مسلمين ومسيحيين، ونحن أبناء وطن واحد لدينا تقاليد، علينا أن نحافظ عليها والحفاظ على بعضنا البعض، الحادثة ندينها ونستنكرها أشد الإستنكار ونطالب بحساب قاس يدين المجرمين، وبموقف عملي وأقرباؤنا آل جعفر يستنكرون العمل”.

الرفاعي

وتحدث الرفاعي فقال: “نريد العدالة وان تضرب الدولة بيد من حديد، وممنوع ان يكون هناك فوضى وخطوط تماس بين بعضنا البعض”.

أضاف: “نحن هنا نردد صوت الامام السيد موسى الصدر عندما اطلق الصيحة الشهيرة عندما قال ان من يطلق رصاصة على دير الاحمر كأنما أطلقها على عمامتي وجبتي ونكرر نحن ان من اطلق رصاصة على اي منطقة كأنما اطلقها على جبتنا وعلى المطران وعلينا جميعا”.

وأكد انه “لن تستطيع الحرب المريرة ان تنال من وحدة مجتمعنا ولن تستطيع بعض الامور العرضية التي يتحمل مسؤوليتها بعض الافراد ان تنال كذلك من نسيج الوحدة الاجتماعية لمجتمعنا، ونحن نعتبر ان الدولة غير موجودة عندنا لكن متانة العلاقة بيننا استطاعت ان تكرس بعض المفاهيم التي حمت المنطقة كلها”.

وقال: “هناك ميثاق شرف بيننا يؤكد ان المعتدي مدان من الجميع وفي نفس الوقت يجب ان يتحمل المعتدي المسؤولية كاملة لا ان تعمم على الآخرين”.

وختم: “خيارنا الثابت هو الدولة والمؤسسات العسكرية والأمنية وليس لدينا اي خيارات أخرى، ونطالب الدولة ان تعود الى هذه المنطقة وتقوم بكامل واجباتها، ونحن جميعا الى جانبها في كل القضايا”.

حيدر

بدوره قال حيدر: “نريد الحفاظ على السلم الاهلي في البلد وفي البقاع بشكل خاص ان الدولة والأمن هي من الثوابت ونطالب ونعمل لرفع الغطاء عن اي مخل بأمن المنطقة، لان المجرم والمخل بالأمن يجب ان يعاقب”.

عطاالله

وقال المطران سمعان عطاالله: “ان افراد هذه العائلة أجرهم كبير وبحاجة الى تضامننا جميعا ولكنه بحاجة الى عمل الدولة للامساك بهؤلاء الخارجين عن القانون والذين قاموا بهذه الجريمة النكراء”.

واضاف: “حضوركم هنا يوقف حماسة شبابنا الثائر وهو يكرمكم ويحترمكم ولا يقدم على ما تدعوه إليه غريزته”.

وطالب الدولة “بأن تقوم بواجباتها وتوقيف الفاعلين وتقديمهم الى العدالة”.

محفوظ

رئيس المجلس الوطني للاعلام عبدالهادي محفوظ دان الجريمة “لأنها تنذر بعواقب وخيمة على مستقبل المنطقة، ونطالب بحضور الدولة الفعلي وبتفعيل الخطة الأمنية لتمسك بالفارين والمطلوبين، وهذا الإجتماع هو لرفع الغطاء عن المخلين بالأمن وكل مرتكب، والدولة بإستطاعتها القيام بواجبها”.

5 7 2 3 6

Previous Story

تدابير سير في الاشرفية الجمعة والسبت بمناسبة الاستقلال

Next Story

سلام من مجلس الوزراء: ذكرى الاستقلال تحل بغصتين مقعد الصدارة الشاغر وأبناء من جيشنا محرومون من نعمة الحرية

Latest from Blog