/

عملية خطف تعود لأسباب عائلية في طرابلس وريفي يطلب من القضاء ملاحقة الخاطفين

103 views
7 mins read

رادار نيوز – أفدنا من منطقة الضم والفرز في طرابلس، عن خلفية حادثة الخطف التي حصلت اليوم، وتعود لأسباب عائلية، وأن المخطوفين هم رجل وزوجته وابن خالته، وليسوا إمرأتين وطفلا كما تردد سابقا.

حيث تبين اثر التحقيقات التي أجرتها قوى الأمن الداخلي، بهذا الخصوص، انه منذ حوالي الشهر ونصف الشهر عقد عيسى مصطفى ع. من طرابلس، قرانه على سارة ف. من بعلبك، دون موافقة عائلتها، التي قامت لاحقا، بعدة محاولات فاشلة لاسترجاعها.

واليوم، طلبت والدة سارة، من ابنتها وصهرها، ملاقاتها على الغداء، في أحد المطاعم في منطقة الضم والفرز، حيث كان بانتظارهما، أشخاص ملثمون، يتوزعون على أربع سيارات، يرجح أن يكونوا من ذوي الزوجة، أقدموا على خطف سارة وزوجها وابن خالته وفروا بهم الى جهة مجهولة.

ومن جهة ثانية، صدر عن مكتب وزير العدل اللواء أشرف ريفي، البيان الآتي:

“حصلت ظهر اليوم حادثة خطف في طرابلس طالت ثلاثة مواطنين، من قبل أشخاص ادعوا انهم ينتمون الى أحد الأجهزة الأمنية. وعلى إثر ذلك اتصل وزير العدل بالمدعي العام الاستئنافي في الشمال، القاضي وائل الحسن، طالبا ايلاء القضية اهتماما كبيرا وتحديد هوية الفاعلين وملاحقتهم قضائيا، والافراج عن المخطوفين، نظرا لحساسية الجريمة وخطورتها والتداعيات التي يمكن ان تنتج عنها على كل الصعد”.

Previous Story

اجتماع ثنائي بين وزيري الخارجية الإيراني والأميركي في فيينا

Next Story

صور ميريام كلينك تتكلم والمختلفة عن غيرها في احتفالها بذكرى الإستقلال

Latest from Blog