/

خضر ترأس قداس عيد التجلي في كنيسة المخلص للروم الارثوذكس في بحمدون المحطة

63 views
15 mins read

رادار نيوز – ترأس المطران جورج خضر في متروبوليت جبيل والبترون بمناسبة عيد التجلي، قداسا في كنيسة المخلص للروم الارثوذكس في بحمدون المحطة، وكان معه  عدد من الكهنة وحضره رئيس البلدية اسطه ابو رجيلي ومختارها عادل سالم وحشد كبير من اهالي البلدة.

بعد انتهاء  القداس، ألقى المطران خضر عظة حول  المناسبة فقال: “ماذا قصد الرب من التجلي؟ عندنا الظاهر اذ يليه بأن هناك على الجبل سواء كان جبل ثابور او جبل حرمون هنا في لبنان، اي جبل الشيخ لا يؤكد العلماء تماما، سائرون نحن بالطقوس. ولكن يهمنا انه يلا الحقيقة ظهر هكذا في مجده امام قسم من تلاميذه. لماذا فعل ذلك؟ نريد ان نعرف ماذا كان الكلام بينه وبين موسى وايليا لنفهم القصة كلها. الكلام الذي دار بينه وبين النبيين هو عن الامة. هكذا يقول الانجيل. تكلم عن خروجه من اوروشليم وخروجه منها يعني موته”.

وأضاف: “اذا ظهر في المجد اثناء حديثه عن موته اذا موته هو مجده. موته على الخشبة هو مجده. هكذا ظهر يسوع بالعالم والتاريخ امام المسكونة كلها بهذا الموت، بالتضحية التي قدم بها نفسه الى الله. اذا، نحن عندما نقيم هدة المناسبة القصد ان نتذكر آلام المسيح ، هذا القصد من التجلي. هو هكذا نتكلم مع موسى وايليا عن الامة اثناء مجده اثناء تنوره اي تنور جسده ووجهه اثناء سطوع النور عليه. كان لا يتكلم عن قيامته يتكلم عن الامة. مجد يسوع بالآلام وبالصلب فدى. هذه قوة يسوع في العالم كله. كل معنى المسيح في تاريخ الانسانية انه مات حبا بالانسان، اخترع الحب. لم يكن هناك محبة اولا لأنه لم يكن احد يعرف محبة الله. كانوا يعرفون ان الله يقود جيش اسرائيل في الحروب. هكذا كانوا يعتبرون ولكن لم يكن احد يعرف ان الله محبة. الآن انتم المسيحيين عندما تفكرون بالله انه قوي وينجحكم في الحياة ويعطيكم المال و الصحة، هذا كلام من الدنيا ومن اجل الدنيا، هذا ليس كلاما من الانجيل. قوة المسيح ليست بالصحة لأن هناك مليون مريض اقوى واهم واعلى وامجد من الذين لديهم صحة. المجد هو في الايمان وليس بالجسد. مجد الانسان في محبة يسوع فقط والباقي كله باطل كما المال”.

وكان ختام الكلمة : “ماذا في الدنيا غير المال والامجاد السياسية السخيفة؟ جاء يسوع وضرب المجد العالميو المال. يسوع يهمه ان نكون محبين للرب. وان عظمة يسوع ومجده بآلامه. يجب ان تفهم ان كل بهاء المسيح ومجده هو في انه مات وظهر لهم بعد القيامة. ولكن مجده الحقيقي هو سطوعه في التاريخ وفي البشرية. اهمية المسيح عندما يتحدث الناس انه مات، الشيء المهم انه مات حبا بالانسان. اذا فهمتم هذا وصلتم الى اعلى شيء في المسيحية”.

وبعد القداس، بارك خضر القربان والعنب، ثم توجه والحضور الى صالون الكنيسة حيث بارك طعام العشاء يرافقه رئيس البلدية.

Previous Story

قوى الامن: مقارنة عدد الجرائم بين عام 2015 وعام 2014

Next Story

الجيش اللبناني يداهم حي الشراونة ودار الواسعة في بعلبك بحثاً عن المخطوف مارك الحاج موسى

Latest from Blog

المير الأصيل

المير الأصيل سيماؤه في إطلالته، ولكل امرئ من اسمه نصيب”، هذا ما قاله العرب قديماً. انه