/

زوجة الأسير تستنجد بسنّة طرابلس وصيدا

44 views
11 mins read

رادار نيوز – بعد شيوع خبر القبض على المطلوب “أحمد الأسير” في مطار بيروت الدولي , أقدمت زوجة الأسير “أمل” ومعها عدد من نساء موقوفي “عبرا” على قطع الطريق عند مستديرة الكرامة في مدينة صيدا.

ووجهت أمل نداءً إلى مناصري الأسير وأهالي صيدا عبر تسجيلين صوتيين قالت فيهما أنه ” قد تم القبض على الشيخ الأسير في مطار بيروت وأنها هنا على دوار الكرامة باقية حتى حل ملف زوجها ولن تخرج من الطريق إلا ميتة”.

وأضافت موجهة الحديث إلى أهالي صيدا بالقول :”إنكم قد خذلتم الأسير وإنما أنتم تخذلون الله وتخذلون أنفسكم”.

وطلبت أهالي طرابلس وشباب السنة في طرابلس بالنزول معها والوقوف إلى جانبها دفاعاً عن أهل السنة و شبابها ونسائها , مؤكدة أن الذي فيه شرف و نخوة لأهل السنّة فلينزل معها إلى الشارع”.

وهذا ما جاء في التسجيلين الصوتيين بالحرف:

التسجيل الأول :
“ألو السلام عليكم معكم أمل أحمد الأسير,الشيخ لقطو عمطار بيروت أنا نزلت عدوّار الكرامة وواقفة عدوار الكرامة وما رح أطلع من هون بإذن الله قبل ما يتسكر ملفنا ويطلع الشيخ أحمد الأسير والشباب لأنو كلو ظلم بظلم وأهل صيدا اللي خايفين يخافو من الله كل الناس صارت تعرف مين هو أحمد الأسير وشو عمل وشو قدّم وأحمد الأسير ما كان طالع من لبنان إلا لأنو كل الناس خذلتو , رح تضلكم تخذلو ,انتوا عم تخذلو الله وعم تخذلو حالكم .أنا هون لموت انشاء الله” .

التسجيل الثاني:
“ألو السلام عليكم معكم أمل أحمد الأسير
بدي وجه رسالة لكل شباب أهل السنة بلبنان بدي قلن إنتو خذلتو كتير للشيخ الأسير ,من شان هيك هو ضهر, بدي قلن لأهل السنة في طرابلس الله أعلم شو عمل الشيخ الأسير ليرجع شباب طرابلس وعز طرابلس وصيدا , وعارفة أنا يمكن ما حدا يستجيب معي وما حدا ينزل معي ويمكن تقولو يوم ويومين وبيطلعو من الشارع بس أنا, هيدا زوجي وشيخي وما رح اطلع وما رح اتركو لحد ما موت , واللي في شرف ودين واللي بدو يحافظ عأهل السنة في لبنان بينزل …يا شباب طرابلس نساؤكم نزلت بالشارع كرمالكم وما عملتولن شي ونحنا هلأ دورنا ويمكن ما تعملولنا شي بس نحنا منعمل اللي علينا قدام الله “.

Previous Story

الحركة التصحيحية القواتية في زيارة الهيئات الروحية والراعوية في لبنان

Next Story

الأمن العام أوقف الفلسطيني أحمد عبد المجيد في عبرا شرق صيدا وهو أحد مناصري الموقوف أحمد الأسير

Latest from Blog

المير الأصيل

المير الأصيل سيماؤه في إطلالته، ولكل امرئ من اسمه نصيب”، هذا ما قاله العرب قديماً. انه