/

جعجع عرض الاوضاع والتطورات المحلية مع مكاري ولاسيما وضع توقيف الاسير

67 views
16 mins read

رادار نيوز – عرض رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع في معراب مع نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري التطورات المحلية ولاسيما وضع الحكومة وتوقيف أحمد الأسير.

وعقب اللقاء، وصف مكاري، بحسب بيان للمكتب الاعلامي لجعجع، توقيف الأسير بـ “الإنجاز الكبير الذي قامت به القوى الأمنية والتي تهنأ عليه بشخص المدير العام اللواء عباس ابراهيم، فهذا الانجاز لكل اللبنانيين لأننا كلنا أهل للشهداء الذين سقطوا في عبرا، فالأسير اعتدى علينا جميعنا باعتدائه على الجيش اللبناني”.

وعن الشلل الحكومي واستبعاد انعقاد جلسة لمجلس الوزراء قريبا، عزا مكاري هذا الشلل “الى موقف التيار الوطني الحر، فكلنا نؤيد موقف الجنرال عون بالنسبة لحقوق المسيحيين إنما نختلف بالنظرة معه على كيفية الحصول عليها، باعتبار ان هذه الحقوق تصان عبر الدولة وليس بهدمها، فالجنرال يعطل انتخابات رئاسة الجمهورية ومجلس النواب واليوم يمارس دوره في تعطيل الحكومة”.

واذ رأى أن “الاستحصال على حقوق المسيحيين يكون عبر حماية مؤسسات الدولة”، أمل مكاري من عون “إعادة النظر بهذا الموضوع والعودة الى الحكومة وبحث الأمور بروية لمصلحة كل اللبنانيين”.

وعن عدم محاورته عون ما دام يوافقه الرأي لجهة تأمين حقوق المسيحيين، أجاب مكاري: “أنا اعتبر نفسي من ضمن قوى 14 آذار، وهناك حوار دائم بين القوات اللبنانية والجنرال عون، كما سبق أن حاوره تيار المستقبل، ولكن مواقف الجنرال عون “شخصانية”، باعتبار أنه يرى حقوق المسيحيين بشخصه، بينما نحن نراها من منظار آخر أي من منظار الدولة”.

وعما اذا كان يدعو عون وجعجع للمشاركة في الجلسات التشريعية لمجلس النواب، جدد مكاري موقفه المؤيد لعقد جلسات تشريعية والمشاركة فيها، فقال: “أنا أفهم عدم مشاركة البعض في الجلسات على خلفية أن هذه الأخيرة يجب أن تقتصر فقط على انتخاب رئيس جديد للجمهورية، ولكن منذ بداية الطريق كان من الواضح أنه لا انتخابات رئاسية، لذا لا يجوز تعطيل العمل التشريعي ومصالح الناس والدولة كل هذه الفترة، أنا مع بعض المواضيع التي يجب ايجاد الحلول لها كقانون استعادة الجنسية للمتحدرين من أصل لبناني وقانون الانتخابات، ولكن من وجهة نظري ان قانون الانتخابات لا يمكن الوصول الى حل له من دون إجماع وطني عليه اذ تدخل في زواياه المصالح الشخصية”.

وفي مجال آخر، دان جعجع بشدة، في بيان، احتلال مبنى سفارة الإمارات العربية المتحدة في العاصمة اليمنية صنعاء.

واستغرب جعجع “هذا الاعتداء على السفارة الاماراتية ولاسيما أن دولة الإمارات لطالما كانت معروفة بفعل الخير الى الدول العربية كافة، وبالأخص لصالح دول مجلس التعاون الخليجي ومدى مساهمتها وسعيها الدائم الى استتباب الأمن والاستقرار في منطقة الخليج والشرق الأوسط عموما”.

واذ وصف “احتلال سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بالتعدي على القوانين والتشريعات الدولية كافة المعنية بحماية وحصانة البعثات الدبلوماسية”، طالب جعجع “بضرورة إخلاء المبنى وإعادة تسليم مقر السفارة”.

Previous Story

زعيتر : مهرجان ذكرى تغييب الصدر

Next Story

كسروان : ليلة التحدي في رفع الجرن ودق الجرس

Latest from Blog