/

أكثر من مئة سيارة نادرة أغنت موكب السّيارات الكلاسيكية هذا العام من جبيل إلى عمشيت وسط صيحات الجماهير

38 views
20 mins read

رادار نيوز – بيروت، في 21 أيلول 2015 – إستضافت بلديتا جبيل وعمشيت بالتعاون مع “كولكشن كارز باراد”، وهي منظمة غير حكومية تكرّس نشاطاتها لمحبّي السيارات الكلاسيكية، النسخة الثانية من “موكب السيارات الكلاسيكية” في عمشيت وجبيل يومي 12 و13 أيلول الجاري. وتحلّق آلاف عشاق السيارات من مختلف المناطق اللبنانية حول الموكب الذي ضمّ أكثر من مئة سيارة كلاسيكية فريدة من نوعها ضمن باقة نشاطات استثنائية جمعت الأصالة والتراث.

وحول الموضوع، قال جو يونان، مؤسس “كولكشن كارز باراد”: “إنه لشعور يثلج الصدر مشاهدة الحشود تستمتع بفعاليات الحدث. فقد ساهم موكب السيارات الكلاسيكية هذا العام في استحداث منصة تواصل جمعت محبي السيارات وهواة اقتنائها ليتشاركوا الشغف ويستكشفوا عن كثب مئة سيارة كلاسيكية”، مضيفاً: “سررنا باشتراك سيارات من عدة علامات تجارية عريقة وتنتمي لمختلف حقبات التصنيع”.

وقد أشرفت لجنة تحكيم ضمّت خبراء ومهندسين ميكانيكيين على تقييم السيارات المشاركة. أما الجوائز فتوزّعت على عدة فئات منها جائزة أفضل سيارة مرمّمة حازت عليها سيارة ” Cadillac Coupe de Ville 62″ لصاحبها وسيم شحاده، وجائزة أكثر سيارة شعبية فازت بها سيارة ” Renault Gordini–1957″ لصاحبها هادي متّى، وجائزة “أفضل سيارة رياضية” كانت من نصيب سيارة “MG, MGA Convertible –1957″ لصاحبتها إليان حشاش، وجائزة أفضل سيارة تاريخية نالتها سيارة ” Mercedes, 170S Cabriolet Coupe Convertible–1951″ لصاحبها بيار صهيون.

وتابع يونان: “نشكر كلّ من ساهم في إنجاح الحدث هذا العام الذي أثبت أن التكاتف والعمل بإخلاص وشغف لا بد أن يحقق الهدف مهما كان مستحيلاً. واستناداً لنجاح النسختين الأولى والثانية، نحن اليوم في طور إعداد النسخة الثالثة من هذا المهرجان مع شركائنا، آملين أن يرسّخ مكانة مرموقة له ضمن سلسلة الأحداث المخصّصة للسيارات الكلاسيكية في لبنان”.

أمّا لجنة التحكيم فضمت نائب رئيس بلدية عمشيت المهندس جاك لحّود، وعضو بلدية جبيل إدغار الحاج، والرئيس التنفيذي لشركة “أي.بي.تي” وعضو جمعية “كولكشن كارز باراد” الدكتور طوني عيسى، والمهندس ظافر سليمان-الفنان والأستاذ المحاضر في جامعة الروح القدس الكسليك، وبطل رالي لبنان وعضو (Group N) رودريك راعي، وخبيرَي ومرمّمي السيارات الكلاسيكية زغيب بربر وبوغوس ساكابدويان.
يذكر أن النسخة الثانية من موكب السيارات الكلاسيكية ضمّت برنامجاً متنوّعاً من الفعاليات أبرزها الموكب الذي انطلق من ميناء جبيل التاريخي باتجاه عمشيت ورافقه مئات المشاهدين في مسيرته. ثم استكمل الحدث برنامج ترفيهي قدّمه الإعلامي الرياضي طوني بارود، ضمن أمسية زينها الموسيقي الموهوب حبيب ألبرتو الذي أذاب قلوب الحاضرين بعزفه وهو يعتلي سطح سيارة كلاسيكية معلّقة بين السماء والأرض على متن رافعة. كما تضمّن البرنامج مقاطع من الجاز، وألعاب نارية وبهلاونية، ومعرضاً فنياً إضافة إلى نشاطات ترفيهية أخرى. كان مهرجاناً أعاد إحياء ذكريات وقصص الزمن الجميل ضمن مشهد بنى الجسور لتتصالح أصالة الماضي مع حداثة اليوم في احتفالية أسرت الحواس.

تجدر الإشارة أن هذا الإحتفال الذي امتد على يومين انطلق من ميناء جبيل القديم الساعة السادسة مساءً من نهار السبت الموافق فيه 12 أيلول مع باقة كبيرة من النشاطات التي جمعت بين التاريخ والشغف.

وخلاله تم عرض السيارات المشاركة في الميناء الروماني القديم في جبيل. أما في اليوم الثاني، فسار الموكب حوالى الساعة الخامسة عصراً من نهار الأحد الموافق فيه 13 أيلول باتجاه كورنيش الجنرال ميشال سليمان في عمشيت ورافقته فرقة من المشجّعات، وموكب دراّجات وفرقة موسيقية.

لمزيد من المعلومات زوروا صفحتنا على موقع “فايسبوك”: Collection Cars Parade.

Previous Story

وفاة الشاب محسن طفيلي في بعلبك نتيجة تعرضه لإطلاق نار بالأمس من قبل مسلحين قرب أوتيل بالميرا

Next Story

الفازلين ومنافعه

Latest from Blog

المير الأصيل

المير الأصيل سيماؤه في إطلالته، ولكل امرئ من اسمه نصيب”، هذا ما قاله العرب قديماً. انه