/

اللواء جعفري: لولا الشهيد همداني لسقطت دمشق

53 views
16 mins read
رادار نيوز – أشاد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري، لدى مشاركته في مراسم استقبال جثمان، بالعميد الشهيد حسين همداني، مؤكدا لولا وجود هذا الرجل المجاهد لسقطت دمشق.

ولقد أفادت وكالات الأنباء، أن اللواء جعفري كان قد أكد، لدى مشاركته يوم السبت الماضي، في مراسم استقبال جثمان الشهيد حسين همداني، الذي استشهد في سوريا دفاعا عن حرم بضعة الرسول الاكرم (ص) وعقيلة اهل البيت السيدة زينب بنت الامام علي (عليهما السلام) داعيا الى الحفاظ على نهج الشهداء.

وتابع قائلا: “يجب الاستعداد دائما لمواجهة جبهة الظلم والباطل وصبرنا كثير فيما يواصل شعبنا السير على النهج الذي يؤمن به “.

وشدد اللواء جعفري على أن الشهادة في هذا السبيل انما هي الأجر الذي يتفضل به الباري على الانسان، مؤكدا أن الشبان الايرانيين على اتم الاستعداد لخوض مواجهة طويلة مع الظلم.

ولفت الى ان مهمة الشهيد همداني كانت قد انتهت.. واضاف: الا ان الشهيد السعيد عاد مرة اخرى الى جبهة المقاومة واضطلع بدور مهم في هذه الجبهة خلال الفترة الاخيرة.

وكان المستشار العسكري العميد “حسين همداني” الذي يعد أحد كبار قادة حرس الثورة الاسلامية والخبراء الإيرانيين الذين قدموا استشارات عسكرية للجيش السوري في حربه على الإرهاب ولعب دورا مصيريا في الذود عن المرقد الطاهر للسيدة زينب بنت الامام علي (عليهما السلام) وتقديم الدعم لجبهة المقاومة في حربها ومواجهتها للارهاب والارهابيين في سوريا، قد استشهد في حلب أثناء تأدية واجبه الرسالي.

وقد أصدرت العلاقات العامة لقوات حرس الثورة الاسلامية بيانا اكدت فيه أن العميد همداني استشهد مساء الخميس في مواجهة عصابات “داعش” في أطراف مدينة حلب حيث كان يؤدي دوره الاستشاري في محاربة الإرهاب .

ويعد العميد الشهيد حسين همداني من القادة الأوائل والرياديين لقوات حرس الثورة الاسلامية أبان الحرب المفروضة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية ومن مؤسسي قوات حرس الثورة الاسلامية في محافظة همدان (غرب ايران) وتولى لفترة قيادة الفرقة 27 محمد رسول الله (ص)، التي عاد ليتولى قيادتها بعد أن تحولت إلى فيلق.

ومن المهام التي تولاها الشهيد همداني:
1- قائد الفرقة 32 انصار الحسين في محافظة همدان.
2 ـ قائد الفرقة 16 قدس في محافظة كيلان.
3 ـ مساعد قائد العمليات في مقر القدس.

وبعد سنوات الدفاع المقدس تولى المهام التالية:
1 ـ قائد مقر النجف الاشرف وقائد الفرقة 4 بعثت.
2 ـ رئيس اركان القوة البرية لحرس الثورة الاسلامية.
3 ـ نائب قائد قوات تعبئة المستضعفين (البسيج).
4 ـ المستشار الاعلى لقائد قوات حرس الثورة الاسلامية.
5 ـ قائد فيلق محمد رسول الله (ص) في طهران

وتوجه الشهيد همداني الى سوريا قبل عدة سنوات للدفاع عن مرقد السيدة زينب (ع) والمساهمة  في تعزيز وتقوية جبهة المقاومة في الحرب على الارهاب بذاك البلد الذي يتعرض منذ 5 سنوات لهجوم ارهابي تقوده اميركا وحلفائها الدوليين والاقليميين.

Previous Story

الوزير فريد هيكل الخازن استنكر ما حصل يوم أمس أمام منزل حمود

Next Story

أجندة الأثنين 12 تشرين الأول 2015

Latest from Blog

المير الأصيل

المير الأصيل سيماؤه في إطلالته، ولكل امرئ من اسمه نصيب”، هذا ما قاله العرب قديماً. انه