/

حمادة يلتقي وفد مجلس عشائر ومكونات البصرة في بيروت

156 views
11 mins read

رادار – التقى الشيخ سعد فوزي حمادة، بحضور الاعلامي عماد جانبيه، السيد حسن شمص، والسيد بلال قطايا من منطقة بعلبك الهرمل، وفد مجلس عشائر ومكونات البصرة في الاجتماع التحضيري لإعلان مجلس عشائر ومكونات لبنان للتعايش تحت عنوان لبنان يجمع والانسانيه توحدنا وتم تسليم، نسخة عن الوثيقه الوطنيه للتعايش التي انطلقت من بكركي، لكسر اهداف الفتنة والارهاب في تفتيت المنطقة العربية، واغراقها في مستنقع الفوضى والدمار والخراب، وفي ايجاد حلول لإيقاف نزيف دم الانسان في سوريا والعراق واليمن.

كما وسيشهد التاريخ، أن هذه اللقاءات ترقى وتنهض مادامت موحدة الكلمة والهدف، لأنهم من حكماء الروية والدراية والحكمة ومدرسة في تخطي الحواجز والعراقيل والظروف القاسية، فلن يساوموا أو يهادنوا في قضايا الانسان وامته.

ولقد تم وضع سبل التعاون في المراحل المقبله وانضمام شرائح من باقي الدول العربيه لنشر المحبه والاخوه والسلام ومواجهه الاٍرهاب والعدو الاسرائيلي.

ولقد وصل الوفد العراقي لبنان برئاسة: الشيخ عباس ناصر سعدون الفضلي رئيس مجلس عشائر ومكونات البصرة.

وكل من الأخوة:

2-القس آرام ممثل عن مسيحي البصرة.

3-ايفان فائق عن نساء مسيحي البصرة.

4-السيد غازي لعيبي عن الصابئه المندائيه بالبصرة.

5-سندس لطيف عن نساء الصابئه المندائيه.

6-عقيل هلال عن الكرد الفيليه في البصرة.

7-ابرار عبدعلي عن نساء الكرد الفيليه.

8- صلاح رخيص عن أصحاب البشرة السوداء بالبصرة.

9-نهاد غانم عن نساء أصحاب البشرة السوداء.

10-فاطمة كاظم عن نساء عرب البصرة.

11-ازدهار فرج عن منظمات المجتمع المدني.

12-فالح سويلم عن جمعية أهوار البصرة.

13-محمد غضبان عن أتحاد فلاحي البصرة.

14-غازي سعدون عن عشائر جنوب البصرة.

15-حسن ثجيل عن عشائر غرب البصرة.

16-عبدالحسين صدام عن عشائر شمال البصرة.

17-ماجد حامد عن عشائر شرق البصرة.

18-غازي فيصل عن عشائر مركز البصرة.

19-عماد مراد مسعود… ناشط مدني.

20-ميثم محمد جاسم… ناشط مدني.

21-ثريا علي عسكر محمد… ناشطة مدنية.

Previous Story

انخفاض سعر صفيحة البنزين 200 ليرة والديزل والمازوت 100 ليرة

Next Story

انخفاض سعر البنزين 300 ليرة والمازوت 200 ليرة

Latest from Blog

حكايتي – غادة المر

حكايتي معك حكايات ألوفٍ من فناجين القهوةِ الّتي احتسيناها معًا وتلك الّتي لم نشربْها والّتي لطالما