/

قبلان التقى وفدا من اهالي لاسا واتصل بالراعي: للتعاون واعطاء كل ذي حق حقه

101 views
17 mins read

رادار – استقبل نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان، في مقر المجلس، وفدا من أهالي بلدة لاسا الذين شرحوا له الخلافات العقارية والمشاكل التي يعانون منها، متمنين عليه التدخل لدى المعنيين لتصحيح المسح وعدم الاعتداء على الاوقاف والاملاك الخاصة للبلدة.

شريفة
بعد اللقاء، ادلى أمين عام الاوقاف الاسلامية الشيعية الشيخ حسن شريفة بالتصريح الاتي: “تشرفت دائرة الاوقاف في المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى بلقاء وفد من كل اطياف بلدة لاسا، وكان ذلك برعاية سماحة الامام قبلان، وكانت النقاط التالية: اولا: تأليف لجنة للمتابعة بكل التفاصيل، ثانيا النقاط المهمة ان سياسة الامر الواقع خلال الحرب اللبنانية المشؤومة في سنة 1975 وفي حرب تموز 2006 ادت الى حصول بعض المتغيرات في سياسات الامر الواقع وهذا لا ينتج قانونا، ونقطة اخرى تم التطرق اليها وهي ان الخلاف الجغرافي او العقاري يجب ان يبقى في محله ضمن الاطر القانونية ولا يتعدى ذلك الى بعض المستفيدين من المسائل السياسية والدينية، فأهل لاسا يحبون من هم بجوارهم ويتعاملون معهم كاخوة سواء من الديانة المسيحية او من غيرها، وايضا يحبون كل من هم في هذه الارض وهم يدافعون عنها ويدافعون عن تاريخها دون الاعتداء على احد، و بالتالي يجب ان يكون القانون هو الفيصل ولا تحل القضايا عبر الاعلام الذي بدأ بالهجوم منذ اسبوعين بطريقة محضرة وكأنها مسبوقة لفرض بعض الشروط”.

واضاف: “ان المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى هو راع لكل ابناء لاسا من كل الاطياف، ونحن مع الحقوق ضمن القانون وضمن الاطر التي يرعاها المجلس بحسب ما يتناسب مع الوطن الجامع دون تفرقة ودون تمييز”.

العيتاوي
كما تحدث باسم الوفد الشيخ محمد العيتاوي، فقال: “عرضنا لسماحته الوضع الراهن في لاسا في الاسبوع الاخير ونقلنا اليه تحديدا رغبتنا واقرارنا بالعيش المشترك الذي نعيشه ونصر عليه. ثم عرضنا لسماحته شكوى ما نتعرض اليه من افتراء في لاسا على مستوى الاوقاف والاملاك الخاصة وما نتعرض اليه من افتراءات في وسائل الاعلام، ومن وصفنا خارجين عن القانون”.

اضاف: “نحن نصر اننا تحت القانون جميعا، ونريد ان يبقى هذا الملف في مكانه في القضاء، كل طرف يأخذ حقه في القضاء. ان الاعتماد او اللجوء الى وسائل الاعلام لاثارة غريزة طائفية نحن بغنى عنه وبعيدون عنه كل البعد، ونرجو من جميع المسؤولين على كل المستويات السياسية والروحية ان يبعدوا هذا الملف عن وسائل الاعلام. فمن يريد حقه فليأخذه عبر القانون، نحن لا نريد ان نخرج هذا الملف الى الاعلام، نحن نواجه الافتراءات بحقائق”.

قبلان
من جهته، شدد الشيخ قبلان على “ضرورة العيش المشترك”، قائلا: “ان المسيحيين هم اخوان لنا ولا نقبل بسلب حقوقهم، كما اننا لا نقبل بسلب حبة تراب من ارضنا والاعتداء على حقوقنا”.

الى ذلك، اجرى الشيخ قبلان اتصالا بالبطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، متمنيا عليه “التعاون من اجل حل قضية لاسا واعطاء كل ذي حق حقه”. وأعلن ان الراعي وعده بمتابعة هذا الملف فور عودته من جولته الخارجية.

Previous Story

الجسر زار ابو فاعور: تجاوب مع مطلب رفع السقف المالي لمستشفيات طرابلس الحكومية

Next Story

ولادة حيوان باندا عملاق في فيينا

Latest from Blog

حكايتي – غادة المر

حكايتي معك حكايات ألوفٍ من فناجين القهوةِ الّتي احتسيناها معًا وتلك الّتي لم نشربْها والّتي لطالما