/

ابي رميا:في حال لم تحترم الشراكة والميثاقية والمساواة سيكون لنا كلام آخر

88 views
11 mins read

رادار – اعتبر عضو “تكتل التغيير والاصلاح” النائب سيمون ابي رميا، خلال تمثيله النائب العماد ميشال عون والوزير جبران باسيل في عشاء هيئة جاج في “التيار الوطني الحر”، ان “الميثاقية هي روح الدستور ولا يمكن تخطيها من قبل اي شريك في الوطن”.

ورأى أن “الحقائق التاريخية تدحض الادعاءات بان التيار الوطني الحر يعتمد الخطاب الطائفي”، فذكر ب “الخطاب الوطني للعماد عون منذ ال1988 عندما دافع عن سيادة لبنان واستقلاله وليس عن فئة معينة، وكيف ان شباب التيار كانوا أول من حمل العلمين اللبناني والبرتقالي في 14 شباط 2005 بعد اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ونزلوا الى ساحة الشهداء ولم يتركوها حتى جلاء الجيش السوري. كما ان البيوت العونية فتحت ابوابها لاحتضان عائلات المقاومة إبان عدوان تموز 2006 وكان التيار اول المعتصمين قي ساحتي رياض الصلح والشهداء بعد استقالة الوزراء الشيعة من حكومة السنيورة الاولى دفاعا عن الشراكة والميثاقية”. وسأل “هل هكذا يكافأ التيار بمواقفه الوطنية والتضامنية مع المكونات الاساسية لمجتمعنا اللبناني، اذ انه عندما يحين موعد الاستحقاقات الدستورية والتعيينات الإدارية يتم التعاطي مع أهل التيار وحقوقهم كأهل ذمة”.

وأكد ان “التيار الذي صمد 15 عاما لتحقيق حلم السيادة وعودة العماد عون الى لبنان، يمكنه الصمود ايضا حتى احقاق الحق عبر انتخاب العماد عون رئيسا للجمهورية”.

وختم: “ان التيار الوطني الحر كأرز الرب في جاج العزيزة، لا يشيخ ولا يركع وهو المتمتع دائما بالحيوية والدينامية التي تمنعه من الرضوخ واليأس والاحباط والاستسلام، وفي حال لم تحترم الشراكة والميثاقية والمساواة سيكون لنا كلام آخر في الساحات لاسماع صوتنا والحصول على حقوقنا”.

وكان حضر العشاء النائب وليد خوري، النائب السابق العميد شامل موزايا، رئيس بلدية جاج كابريال عبود، المختار وسيم العنيسي ومنسق التيار في قضاء جبيل طوني بو يونس. أما منسق هيئة جاج يعقوب عبود فالقى كلمة شدد خلالها على “التزام جاج بهيئتها وتيارها وأهلها بخيارات القيادة الحزبية للتيار”.

Previous Story

الحريري هنأ اللبنانيين بالعيد ودعا الى الاسراع بانتخاب رئيس

Next Story

قوى الامن: توقيف سوريتين في بعلبك بتهمة السرقة والبحث جار عن ثالثة

Latest from Blog

حكايتي – غادة المر

حكايتي معك حكايات ألوفٍ من فناجين القهوةِ الّتي احتسيناها معًا وتلك الّتي لم نشربْها والّتي لطالما