/

قبلان قبلان من عدشيت: سيكون تعاطينا مع الواقع الجديد منسجما مع الثوابت الوطنية

106 views
10 mins read

رادار نيوز – أحيت حركة “امل” وأهالي بلدة عدشيت، باحتفال تأبيني حاشد، ذكرى مرور اسبوع على وفاة والدة عضو قيادة اقليم الجنوب في الحركة ربيع ناصر المرحومة فاطمة زريق، في حضور النائب ياسين جابر، رئيس المكتب السياسي للحركة جميل حايك، عضوي هيئة الرئاسة رئيس مجلس الجنوب قبلان قبلان وخليل حمدان، المسؤول التنظيمي للحركة في الجنوب باسم لمع، اعضاء قيادة اقليم الجنوب وفاعليات بلدية واختيارية ووفود شعبية من مختلف المناطق.

استهل الاحتفال بآي من الذكر الحكيم بعدها القى قبلان كلمة نقل في مستهلها التعازي باسم رئيس الحركة وقيادتها أسرة الراحلة.

وتطرق الى الاستحقاق الرئاسي: “بعد غد يوم آخر يختلف فيه للواقع الذي عايشناه في السنوات الماضية. نحن في حركة امل كنا من الدعاة الى وضع حد للفراغ حرصا على ديمومة عمل المؤسسات والرئيس بري دعا الى اكثر من 46 جلسة انتخابية وكنا دائما من دعاة ورعاة للحوار الوطني الجامع”.

واضاف: “الحوار الثنائي بين حزبين لا يمكن ان يكون ملزما للوطن وابنائه، موقع الرئاسة الاولى وكذلك كل المواقع الرئاسية جميعها مواقع وطنية، الحوارات الثنائية لا يمكن ان تؤمن اجماعا وطنيا حول القضايا الوطنية والمصيرية”.

وتابع: “قرارنا بموضوع جلسة انتخاب رئيس الجمهورية نابع من موقع الحرص على الوطن ومصلحة البلد فقط ولم نخضع لأي ترهيب او ترغيب، سيكون تعاطينا مع الواقع الجديد منسجما مع الثوابت الوطنية التي ناضلنا وضحينا في سبيلها وفي المقدمة حماية الوحدة الوطنية والسلم الاهلي وتفعيل عمل المؤسسات واولا واخيرا التمسك بالمقاومة خيارا وثقافة”.

وختم قبلان بالقول: “اننا نتحرك من موقع القوة وليس من موقع الضعف، كما انقذنا البلد في الماضي من المخاطر سنعمل على حمايته من اية مخاطر تهدد وحدته وسلمه الاهلي وتعايش ابنائه”.

كما تخلل الاحتفال موعظة دينية للشيخ علي ياغي ومجلس عزاء حسيني.

Previous Story

هزة ارضية جديدة في ايطاليا شعر بها سكان روما

Next Story

اعتقال 120 متظاهرا في نورث داكوتا خلال احتجاجات على بناء خط أنابيب

Latest from Blog