/

مهرجان قطاف الزيتون في داربعشتار الكورة

98 views
16 mins read

رادار نيوز – أقيم في داربعشتار – الكورة على مدى يومين، مهرجان قطاف الزيتون برعاية البلدية وبالتعاون مع الوكالة الأميركية للتنمية الدوليةUSAID/LIVCD، والتعاونية الزراعية لتطوير إنتاج الزيتون، في حضور السفير البرازيلي جورج القادري، سفيرة الأورغواي مارتا إينيس بيزانيللي، النائب السابق جورج عراجي، رئيس بلدية داربعشتار المهندس اسحاق عبود، رئيس البلدية الأسبق غاوي غاوي، مدير قطاع زيت الزيتون في برنامج الوكالة الأميركية للتنمية الدولية المهندس رولان عنداري، منسقة برنامج تنمية القطاعات الأنتاجية في الشمال ريم درباس، رئيس التعاونية الزراعية في داربعشتار رفول رفول وحشد من أهالي البلدة والقرى كافة.

بداية تحدث عبود وقال: “أهمية هذا النشاط هو أن نجلب الناس إلى مناطقنا للتعرف على كيفية الإعتناء بشجرة الزيتون حتى تثمر، من ثم قطافها وكيفية عصر محصولها، وان يثقوا بأن هذا الزيت هو طبيعي مئة في المئة، ومن أجل تصريف المواسم”.

أضاف: “هذا المهرجان مهم لداربعشتار وكل المناطق المجاورة المنتجة للزيتون. متأملين في السنين المقبلة مشاركة كل قضاء الكورة فيه”.

وعن دور البلدية في الأهتمام والمحافظة على مواسم الزيتون، قال:” مستعدون للمساعدة بما يلزم للمزارعين من أجل تقدم وجودة الانتاج، كما هي فاعلة اليوم برعاية هذا المهرجان، وأيضا لمساعدة المزارعين في تصريف إنتاجهم”.

أما عنداري فقال:”أن مهرجان قطاف الزيتون في داربعشتار – الكورة هو الأول بالتعاون بين بلدية داربعشتار والتعاونية الزراعية، لتشجيع الناس من خارج المنطقة، على كيفية القطاف والعصر، ولتسويق زيت الضيعة أي الزيت اللبناني الذي هو منتج من المزارعين”.

أضاف: “للحصول على زيت بكر ممتاز، هناك طريقة معينة من القطاف إلى العصر ثم التخزين. أي حموضة أقل من 80، مخزن في مستوعبات ستانلس خاصة وعنده مميزات بالرائحة العطرية والطعم الحاد لكي نصل إلى زيت زيتون جيد جدا، وذلك يجعل المستهلك يطلبه دائما. ونحن كبرنامج تنمية القطاع الإنتاجي الممول من ال USAID نساعد الجمعيات والتعاونيات في كل لبنان ومنها داربعشتار في الكورة، في المكننة والطرق الحديثة وكل شيء أسمه إرشاد زراعي لإنتاج ومساعدة قطاع الزيتون”.

وكانت هناك محاضرات مع عنداري والمشتركين عن أصناف زيت الزيتون وكيفية تذوقه بشكل صحيح، لكي يعرف ما هو زيت الزيتون البكر الممتاز وكيفية إنتاجه من المزارع اللبناني. وخلال النهار كانت زيارات للحقل وكيفية فرط الزيتون آليا من ثم توضيبه، وأيضا زيارة المعصرة وكيفية عصر الزيتون وإنتاج الزيت الزيتون الجيد.

كما كان هناك معرض للمونة البلدية، ومن أهمها عصير التفاح الطبيعي. وأيضا ولأول مرة في الكورة وخصوصا في داربعشتار إنتاج نبيذ ihtar المحلي.

وفي الختام ، قام المونسينيور جورج عبود مع المساهمين والمشتركين بتدشين كنيسة مار يوسف التي أقيمت على أنقاض مطحنة قديمة بين بساتين وأشجار الزيتون.

Previous Story

بطولة اندية الشمال في الكراتيه في الميناء

Next Story

توافق على 95 مندوبا بانتخابات المستقبل في الخروب الحجار: التزكية أحد أشكال الديموقراطية في قوانين الإنتخاب

Latest from Blog