/

قداس في ذكرى استشهاد الملازم أول نديم سمعان بحضور ممثل قهوجي

124 views
17 mins read

رادار نيوز – الكورة – أقيم اليوم قداس لراحة نفس الملازم الاول الشهيد نديم جورج سمعان، في الذكرى السنوية الثانية لاستشهاده في 26 تشرين الأول 2014 خلال معركة خاضها الجيش ضد مجموعات ارهابية تكفيرية في بحنين، وذلك برعاية قيادة الجيش وفي حضور ممثل قائد الجيش العماد جان وقهوحي العميد الركن حسن جونيه.

حضر القداس في كنيسة مار فوقا – كفتون، الى أهل الشهيد، العميد نعمة الله فارس، رئيس مكتب أمن مخابرات الكورة المقدم نجيب النبوت، زوجة الشهيد اللواء فرانسوا الحاج لودي الحاج، رئيس البلدية نخلة فارس، المختار ادمون فارس، رئيس جمعية “أسود الوطن أصدقاء المغاوير” وليد مرقس وأعضاء من الجمعية وحشد من أهالي شهداء الجيش ومن الضباط رفاق الملازم الشهيد ومن أهالي البلدة والجوار.

وألقى الأب بسام ناصيف عظة تحدث فيها عن مناقبية الجيش والشهيد، وقال: “ما أهم ما كان يردده الشهيد: مش مهم أديش منعيش المهم أديش بعيش إسمك من بعد ما تموت”.

ثم كانت كلمة لجونيه، قال فيها: “يرتفع الشهيد في ساحة الواجب، فتحيا شجرة الوطن وتزهر وتثمر. تسيل دماؤه الزكية فوق حبات التراب، فترتسم بالدم الفاني حدود الكرامة والسيادة الوطنية. ينال الأعداء منه جسدا، لكنهم حتما لا يستطيعون النيل من روحه، كما لا يستطيعون محو ذكراه ومآثره، التي ستبقى محفورة في سجل المجد والخلود، وشعلة قدسية تستنير بها الأجيال جيلا بعد جيل. حين تنبت الأشواك في العقول والقلوب، ويطل الشر برأسه من خلف خيوط الظلام، يهجر الأمان المكان والزمان، ويتغرب ضوء الحق، وليس هناك من يعيد الأمان إلى ربوعه والحق إلى نصابه، إلا الرجال الأبطال، الذين يجسدون العهد والوعد، فعل شجاعة وتضحية وانتصار على الذات. هكذا جسد شهيدنا البطل نديم، إيمانه برسالته ووفائه لقسمه، شهادة حمراء من أجل لبنان، وهو يواجه ورفاقه الشجعان قبل سنتين، إحدى العصابات الإرهابية المجرمة، ليدفع حقدها وشرها، عن أهله وإخوته في الوطن والمواطنية”.

أضاف: “شهيدنا الغالي في هذا المكان المقدس وأمام هذا الجمع العزيز، نعاهدك اليوم أهلا ورفاقا وأصدقاء، بأن نبقى أمناء على دمك الطاهر ودماء جميع شهدائنا الأبرار، وسنمضي على الطريق التي آمنت بها وبذلت حياتك في سبيلها، رايتنا الحق وساحاتنا البطولة، وخبزنا محبة الوطن والعيش بكرامة وعنفوان”.

وختم مقدما “أعمق مشاعر التضامن مع أفراد عائلة الشهيد وعموم أبناء البلدة” باسم قائد الجيش العماد جان قهوجي.

ثم كانت كلمة لوالد الشهيد، جورج سمعان، شكر فيها “كل الذين حضروا من قريب أو بعيد خصوصا أهالي الشهداء”، وشكر بالأخص “قيادة الجيش وضباطه وأفراده وكل العسكر الذين إستشهدوا من كل قرى لبنان لأجل بقاء لبنان، فالشهادة هي أسمى الرتب أي قائد ملاك عند الرب، والشهيد هو شهيد شرف، ويجب على كل السلطات في أي عهد كان أن تثبت 6 أيار وأن يكون عيدا لأبنائنا الشهداء الأبطال. إنه العيد الوحيد الذي يجمع كل اللبنانيين”. وختم: “نديم محب للجيش منذ صغره وقبل دخوله إلى الكلية الحربية”.

ثم توجه الجميع إلى مدفن الشهيد حيث أقيمت صلاة على روحه.

Previous Story

السبهان اختتم زيارته للبنان وغادر إلى القاهرة

Next Story

بلدية طرابلس: لضمان حقوق العائلة المفجوعة من قبل المسؤولين عن حادث شاحنة ابي سمراء

Latest from Blog