C
/

العربي الجديد: عهد ميشال عون: عقدة طائفية وتحالفات متناقضة وضحايا بالجملة

119 views

رادار نيوز – كتبت صحيفة “العربي الجديد” تقول: من المفترض أن يصبح للبنان رئيس للجمهورية بعد عامين ونصف العام من الشغور الناتج عن تعطيل “حزب الله” و”التيار الوطني الحر” لجلسات انتخاب الرئيس في البرلمان، تحت شعار “عون أو الفراغ”. وبالفعل، نجح “حزب الله” في فرض مُرشحه لرئاسة الجمهورية النائب ميشال عون، بعد مفاضلة مريحة له بين “الجنرال” وبين حليفه الثاني رئيس “تيار المردة” النائب سليمان فرنجية. سارت الأطراف السياسية بخيار عون الذي فاز في التصفيات الرئاسية من بين “الأقوياء الأربعة” (عون، سمير جعجع، فرنجية، أمين الجميل) الذين اتفقوا في مقر البطريركية المارونية في بكركي على أن يكون أحدهم رئيس الجمهورية العتيد، بوصفهم الأكثر تمثيلاً على الصعيد المسيحي. ثم من المفترض أن ينال عون العدد الأكبر من أصوات النواب، بعد أن حسم التنازل السياسي الذي قدمّه “المستقبل” وصوله إلى موقع الرئاسة، مقابل تكليف النائب سعد الحريري بتشكيل أولى حكومات العهد. وقد بشّر رئيس “حزب القوات اللبنانية” بعهد مريح سياسياً واقتصادياً للرئيس عون، المحسوب على فريق الثامن من آذار والذي كبّل نفسه بتحالفات ثنائية عقدها على حدة مع “حزب الله” وخصميه السياسيين “القوات” و”تيار المستقبل”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Previous Story

السفير: ميشال عون “الخامس”.. الرئيس 13 للجمهورية

Next Story

توقيف رئيس تحرير صحيفة جمهورييت التركية المعارضة

Latest from Blog