/

شبطيني:الإرادة الوطنية إنتصرت لمشروع الدولة

113 views
11 mins read

رادار نيوز – أعلنت وزيرة المهجرين أليس شبطيني في تصريح اليوم، ان اللبنانيين ينتظرون بعد معاناة وتعطيل وفراغ وتوقيف قسري للدستور، رئيسا للجمهورية، بعدما الحق الفراغ الرئاسي ضررا كبيرا بالناس وبمعيشتهم وبالإقتصاد الوطني وبالمؤسسات”، لافتة الى “ان الإرادة الوطنية والشجاعة عند بعض القيادات الحكيمة والمبادرات والتضحيات، إنتصرت أخيرا، وصار لنا رئيس للجمهورية نهنئه ونتمنى له التوفيق في قيادة السفينة وإعادة الحياة لمشروع الدولة وأن يكون لكل الناس، لأن مؤسسة رئاسة الجمهورية مفترض أن تكون جامعة وعادلة وليست لفئة دون أخرى، والرابية غير بعبدا”.

واشارت الى انه “كلما كان فخامته إيجابيا مع جميع المكونات، كلما كان عهده ناجحا. وكلنا معه عندما يكون صارما بالحق ويبسط سلطة الدولة على جميع المفاصل من أجل الإستقرار والإزدهار ومكافحة المخالفات والفلتان والتسيب”.

واضافت:”في السياق ذاته، لسنا الآن بموقع المزايدة ولكن الثوابت الوطنية أصبحت واضحة ومعروفة، وإنما هي للتذكير من أجل إنقاذ الوطن من براثن الذين يضمرون له الشر والضياع والسقوط، وأولها التمسك بالطائف وتنفيذ بنوده المجمدة وإتباع طريق تحييد لبنان عن صراعات المنطقة، وتطوير وتعزيز قدرات الجيش والقوى الأمنية لمواجهة مخططات العدو الإسرائيلي ومكافحة الإرهاب وحماية حدودنا من أي اختراق أمني، مترافقا مع يقيننا بأن مجلس النواب سيفعل نشاطه لإقرار المشاريع والقوانين وإنتاج قانون إنتخابي عادل وعصري يمثل كافة شرائح المجتمع وهيئاته المدنية”.

وختمت شبطيني:”أشكر ثقة الناس بنا طوال فترة وجودنا في هذه الحكومة، وضميرنا مرتاح بأننا وضمن الإمكانيات المتاحة، إستطعنا تحقيق ما أوكل إلينا من مهمات رغم الصعاب والمطبات والفراغ الرئاسي والإمكانيات المالية الضئيلة التي حالت دون إكمال باقي الملفات”، واتمنى في العهد الجديد “أن تتوفر الأموال دفعة واحدة لإنهاء وإقفال ملف عودة المهجرين بالكامل وتحويل الوزارة والصندوق لوزارة إنمائية تعنى بالمناطق المحرومة ومناطق الريف”.

Previous Story

بو صعب: سنشاهد مرحلة متميزة ومبنية على الشراكة

Next Story

عراجي: ألتزم قرار كتلة المستقبل

Latest from Blog