/

رئيس الجمهورية عرض الاوضاع مع بروجردي ومينغ: لغة الحوار بين اللبنانيين تعزز التوافق والاستقرار

102 views
21 mins read

رادار نيوز – استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، في قصر بعبدا، رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي الايراني الدكتور علاء الدين بروجردي والوفد المرافق له، في حضور السفير الايراني في بيروت محمد فتحعلي. ونقل بروجردي الى الرئيس عون تحيات الرئيس الايراني الشيخ حسن روحاني ورئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني ورغبتهما في تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في وجوهها كافة، ولاسيما منها العلاقات الاقتصادية خصوصا بعد انتخاب العماد عون رئيسا للجمهورية والتوافق الواسع الذي اظهرته القيادات اللبنانية حيال ذلك.

وعرض بروجردي للموقف الايراني من التطورات الاقليمية عموما والوضع في سوريا خصوصا، والجهود المبذولة لتحقيق حل سياسي للازمة السورية يقوم على الحوار بين الاطراف السوريين والقضاء عليها.

واعرب عن امله في ان تؤدي المفاوضات المرتقبة في الاستانة الى بلوغ الحل السياسي المنشود.

وحمل الرئيس عون المسؤول الايراني تحياته الى الرئيس روحاني، مشددا على ان “الاوضاع عادت الى طبيعتها في لبنان بعد الانتخابات الرئاسية، وان التوافق بين اللبنانيين سوف يؤدي الى مزيد من الازدهار والطمأنينة، لاسيما وان لغة الحوار السائدة تهدف الى تقريب وجهات النظر في المواضيع المطروحة”.

واعرب الرئيس عون عن امله في ان “تنجح الجهود المبذولة للوصول الى حل سياسي للازمة السورية بما يساعد على ايجاد حل لمأساة النازحين السوريين الذين بات عددهم في لبنان يقارب نصف عدد سكانه، ما انعكس سلبا على الوضعين الاقتصادي والامني”. وشدد الرئيس عون على “اهمية العمل المشترك لمواجهة الارهاب”، لافتا الى “ما حققه لبنان من نتائج بفعل العمليات الاستباقية التي تقوم بها القوى العسكرية والامنية اللبنانية”.

نائب وزير الخارجية الصيني
واستقبل الرئيس عون نائب وزير الخارجية الصيني السيد تشانغ مينغZhang Mingعلى رأس وفد من الخارجية الصينية، بحضور السفير الصيني في لبنان السيد وانغ كيجيان .Wang Kejian.

ونقل السيد وانغ الى الرئيس عون رسالة شفوية من الرئيس الصيني شي جين بينغ ضمنها تمنياته للبنان بالتقدم والازدهار بعهد الرئيس عون، مركزا على رغبة الحكومة الصينية في تعزيز العلاقات الثنائية.

واكد السيد مينغ على دعم بلاده للجهود التي يقوم بها لبنان حفاظا على سيادته واستقلاله وسلامة اراضيه، ولتحقيق السلام والتنمية، مشيرا الى ان “الصين راغبة في المساعدة على تعزيز هذه التوجهات لتمكين لبنان من تحقيق الانجازات الضرورية التي تحافظ على استقراره سياسيا وامنيا واجتماعيا واقتصاديا”.

وحمل الرئيس عون المسؤول الصيني تحياته الى الرئيس الصيني، شاكرا وقوف الصين الى جانب لبنان في المنتديات الاقليمية والدولية والسياسة التي تنتهجها حيال القضايا المطروحة.

واعرب رئيس الجمهورية عن امله في ان “يزداد التعاون بين البلدين، لاسيما وان الصين باتت المصدر الاول للاستيراد في لبنان”، لافتا الى “اهمية تنظيم زيارات سياحية وثقافية للصينيين الى لبنان لتعزيز العلاقات الثقافية، لاسيما وان الحضارة اللبنانية هي خلاصة الحضارات المتوسطية كلها، كما ان للصين حضارتها الاصيلة، ومثل هذا التبادل الثقافي يقرب ما بين الشعبين اللبناني والصيني”.

وعرض الرئيس عون موقف لبنان من الاحداث الاقليمية والتطورات في الدول المجاورة، متمنيا ان “تلعب الصين دورا يساهم في ايجاد حل لمأساة النازحين السوريين يمكنهم من العودة الآمنة الى وطنهم”.

ودار حوار حول الاهتمامات المشتركة بين البلدين، لاسيما مبادرة “الحزام والطريق” التي طرحها الرئيس الصيني راغبا في مساهمة لبنان فيها. وجدد الموفد الصيني الدعوة للرئيس عون لزيارة الصين واستكمال البحث في المواضيع التي تهم البلدين، فوعد الرئيس عون بتلبيتها على ان يصار الى الاتفاق على توقيتها بالطرق الدبلوماسية.

Previous Story

جبهة العمل الاسلامي: لدعم قضايا الشعوب المظلومة في العالم

Next Story

اجتماع تنسيقي بين قيادتي حزب الله وحركة أمل في البقاع

Latest from Blog

حكايتي – غادة المر

حكايتي معك حكايات ألوفٍ من فناجين القهوةِ الّتي احتسيناها معًا وتلك الّتي لم نشربْها والّتي لطالما