/

فادي الجميل زار غرفة صيدا وتفقد الأضرار الصناعية جراء احداث عين الحلوة: لهيئة طوارىء اقتصادية اجتماعية وتحصين الصناعة

105 views
15 mins read

1435845496_

رادار نيوز – زار رئيس جمعية الصناعيين فادي الجميل غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب، وكان بحث في اوضاع القطاع الصناعي في لبنان عموما وصيدا والجنوب خصوصا لا سيما الأضرار التي لحقت بعدد من المؤسسات الصناعية في صيدا ومنطقة الفيلات خلال الاشتباكات التي شهدها مخيم عين الحلوة.

والتقى الجميل رئيس الغرفة محمد حسن صالح في حضور اعضاء مجلس ادارة الغرفة وعدد من الصناعيين في صيدا والجنوب في مقر الغرفة في صيدا.

صالح
وألقى صالح كلمة رحب في مستهلها بالجميل، لافتا الى أن “مطالب الصناعيين في أيدي أمينة وفي عهدة رجل نكن له كل الاحترام والتقدير”، مقدرا للجميل زيارته الى مدينة صيدا لمساندة ودعم الصناعيين الذين تضرروا خلال الاشتباكات المسلحة في مخيم عين الحلوة الشهر الماضي.

أضاف: “نستغل هذه الزيارة للقاء بعض الزملاء الصناعيين لإتاحة المجال للتشاور في كافة الامور والإستماع إلى وجهة نظركم وإقتراحاتكم لضمان صمود هذا القطاع الصناعي في ظل التداعيات الداخلية والخارجية، وأهمها انعكاسات الأزمة السورية على تراجع حجم الصادرات بسبب الظروف الأمنية المتدهورة على المعابر البرية كافة، وعدم إيجاد وسائل نقل بديلة بأسعار منخفضة”.

وختم مشيرا إلى “انتشار مصانع وورش عمل صناعية وتجارية لسوريين باسم لبنانيين ساهمت منتوجاتهم بإغراق الأسواق المحلية وكساد الصناعات اللبنانية”.

الجميل
بدوره تحدث الجميل عن “أهمية الدور الذي تشكله الصناعة اللبنانية في دعم وصناعة الاقتصاد الوطني”، معربا “عن أمل كبير بمستقبل واعد للصناعة في لبنان كاشفا أن حجم الموجودات في المصارف اللبنانية تجاوزت 205 مليار دولار في حين حجم الاقتصاد 52 مليار دولار. فلبنان يمتلك كل المقومات للنهوض بالصناعة اللبنانية معولا على الدور الكبير الذي يمكن ان تلعبه الطاقات اللبنانية المغتربة حول العالم وهي طاقات هائلة”.

وشدد على “أهمية عدم التلهي بالامور الصغيرة التي تنعكس سلبا على القطاعين الصناعي والاقتصادي”، مذكرا ب “الرؤية الاستراتيجية التي طرحتها جمعية الصناعيين للتصدي للمشكلات الاقتصادية”، لافتا إلى أن “اللقاءات التي عقدتها الجمعية مع المسؤولين اللبنانيين لا سيما رئيس الحكومة ووزيري الصناعة والاقتصاد هي لقاءات لمست الجمعية فيها جدية مطلقة”، مؤكدا “أهمية انشاء هيئة طوارىء اقتصادية اجتماعية وتحصين وتحفيز الصناعة اللبنانية وحمايتها لمواجهة الاغراءات التي تنافس الصناعة اللبنانية عبر انتشار مؤسسات صناعية غير شرعية وغير لبنانية تزاحم الصناعة اللبنانية على أرضها”.

ثم انتقل الجميل الى تفقد محيط مخيم عين الحلوة حيث اطلع على الاضرار التي لحقت بأحد المصانع جراء الاشتباكات الاخيرة.

Previous Story

الشرطة البريطانية تتحقق من تقرير عن جسم مشبوه بمطار هيثرو

Next Story

مؤسسة الإمام الحكيم استضافت وجيه قانصو في لقاء بعنوان قراءة منهجية حول نشوء المذاهب الإسلامية

Latest from Blog