//

اقتحام و استسلام – الكاتبة ألين جان ابي خليل

103 views
7 mins read

سيّدتي حبّك اعادني لعمر المراهقة، اغضضت النظر عن عمري، نسيت الشّيب وتجارب الحياة الكثيرة، الأفراح والأحزان منها. شعور اشتاقت نفسي اليه، وها انا اعيش لحظاته بكلّ شغف.

انتظر الليل لأنفرد بالتفكير بك، اتأمّلك بأكملك. سرقت النوم لتضيئي عتمة حياتي.

خيالك لا يفارقني. اهواك لحدود الجنون والإدمان. كيف لكِ ان تقتحم فؤادي وكان على شفير الإستسلام؟ وجداني مليء من العشق ويعجز قلمي عن كتابته. هيامي بك أعاد نبضات روحي السّريعة دالةً على بقائي.

انت للسماء نجومها وقمرها، انت للنهار شمسه، انت لليل أحلامه، انت للربيع ازهاره… يا من ملكتي مهجتي دون استئذان.

اريد النظر إليك، وسماع صوتك الذي يغريني ينقلني الى عالم اللاوجود.

ضحكتك نغم يعجز العازف عن عزفها. حديثك يدخل أعماقي لينتصر على السّبات.

نعم أنّني ما زلت حيّا واعشق حياتي لأنّها بك تلوّنت! واعترف بأنّك أجمل ما رأت عيوني واقنعت نفسي بأن اكتفي بالنظر إليك، ولكنّي كذبت! ليت بالإمكان ان اترجم حبّي لك بلقياك!

العشق لا يعرف عمرًا بل هو احساس مرهف وشعور بالإستمرار، وخوف من الفراق، سوف القى بنفسي في نار حبّك، فأنت من علّمني كيف الهيام يكون… ويا ليت بالإمكان ان أهديك حياتي، ايّامي وسنين عمري وما تبقى منها، لسجّلتها بإسمك.

أيعقل ان تفرّقني الحياة عنك… وعشقي من قلبي يناديك؟!!

لا حروف ولا كلمات ولا عبارات تستطيع أن تعبّر عن مدى تعلّقي بك.

Previous Story

قسم المجدل الكتائبي يتذكر الفنان نصري شمس الدين

Next Story

علوم الإيزوتيريك في محاضرة بعنوان: “عاطفة الحبّ الواعي، الماسة السوداء في حياة الانسان على الأرض”

Latest from Blog

حقق أهداف الفكرة

رادار نيوز – الياس ع. الأحمر ممنوع عنك الاستسلام ما دمت تستطيع التنفس… واجه مخاوفك بقوة،