/

عريمط: أين الموقف العربي والاسلامي والدولي وجيوش القدس وفيالقها من عدوانية اسرائيل؟

45 views
9 mins read

رادار نيوز – قال رئيس المركز الاسلامي للدراسات والاعلام في لبنان الشيخ خلدون عريمط في تصريح علق فيه على ما يحصل في مدينة القدس وفي المسجد الأقصى في الايام الاخيرة من شهر رمضان المبارك:”رغم ما تعيشه الامة من مظاهر الانقسام الوطني والاستباحة للارض العربية من الاعداء ومن بعض دول الجوار، فإن مقاومة الشعب العربي الفلسطيني للعدو الصهيوني في القدس وغزة وعلى كل ارض فلسطين من البحر الى النهر، ستبقى المثل والمثال لكل الاحرار الساعين لتحرير اوطانهم، وستبقى المقاومة الفلسطينية بكل اشكالها وطرقها وأساليبها هي أنبل وأكرم ما أنجبته فلسطين وامة العرب وبلاد الاسلام في قرني العشرين والواحد والعشرين. والمقاومة على ارض فلسطين ستبقى المعيار الحقيقي لوطنية كل وطني ولعروبة كل عربي، ولصدقية التزام كل مسلم من جاكرتا في الشرق الى طنجه في الغرب وما بعدها. والسؤال الكبير أين الموقف العربي والاسلامي والدولي من عنصرية وعدوانية اسرائيل ومشاريعها الاستيطانية في القدس الشريف وما حول المسجد الأقصى وكنيسة القيامة؟ وأين دعاة حقوق الإنسان والديمقراطية المزيفة؟ واين هي جيوش القدس وفيالق القدس؟ واين دور الساعين لسياسة التطبيع مع عدو الارض والعقيدة والتاريخ والهوية؟”.
أضاف: “حسبك ايها الشعب العربي الفلسطيني في القدس وفي كل ارض فلسطين، بأنك ما زلت على العهد والوعد، لتحقيق الحلم، حلم التحرير، واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف. ونم قرير العين أيها الشهيد على ربا فلسطين، فإن أشبال القدس وغزة وكل ارض فلسطين، ما زالوا يحملون البندقية وما زالت صواريخهم هي وحدها الحامية للارض والهوية والتاريخ والعقيدة”.

Previous Story

يوسف سلامه: هل نحن على موعد مع عمل يختم مسار القضية الفلسطينية ؟

Next Story

تواصل عمليات البحث عن الفتاة نور حاطوم

Latest from Blog