/

لقاء الثلاثاء: لم يشعر اللبنانيون أن أحدا من أهل السلطة يسعى أو يحاول تخفيف معاناتهم المتواصلة

453 views
10 mins read

رادار نيوز – أصدر “لقاء الثلاثاء” المنعقد في دارة الراحل الدكتور عبد المجيد الرافعي بيانا عشية عيد الفطر، قال فيه:”كم كنا نتمنى في “لقاء الثلاثاء” أن نهنئ اللبنانيين جميعا بعيد الفطر المبارك وقد أضحوا في واقع أفضل، لكن للأسف يطل علينا العيد والوطن اللبناني يمر بمراحل لم يعرفها حتى في ظروف الحروب التي اجتاحته منذ سنين طويلة. في مقابل ذلك، لم يشعر اللبنانيون بأن احدا من أهل السلطة الحاكمة، يسعى أو يحاول أن يخفف معاناتهم المتواصلة، من دون أي جهد من هؤلاء الذين لم يشعروا بوطأة شهر رمضان المبارك وكلفة المعيشة فيه، التي ازدادت وتضاعفت مرات عدة، بسبب الغلاء وتدهور العملة الوطنية، من جهة، وجشع تجار المواد الغذائية، من جهة أخرى، مما أدى إلى زيادة المعاناة التي تضاف إلى سجل السلطة الحافل بالإرتكابات في حق البلاد وأهلها. ولولا شعور بعض اللبنانيين الميسورين وبعض المغتربين بالمسؤولية والرغبة في مساعدة أهل بلدهم لشهدنا المآسي وربما الجوع يطال الكثير من العائلات المحتاجة التي لا معيل لها أو التي فقدت دخلها بسبب البطالة وفقدان عملها. من هنا، فإننا نتمنى من كل شخص قادر على المساعدة أن يفعلها”.
وأضاف البيان: “كم يحز في أنفسنا أن نرى كم تتراجع قدرة جميع اللبنانيين المعيشية ولا يزال أهل السلطة يتناتشون الحصص، ويتصارعون على المراكز، بينما البلاد في طريق الهبوط نحو الهاوية التي سيصعب الخروج منها بل يستحيل. إن “لقاء الثلاثاء” رغم كل ذلك يتمنى أن يمن الله على اللبنانيين بتبديل حالهم إلى أحسن حال، وهو القادر على كل شيء، ويعبر عن إعتزازه وفخره بإنتفاضة أبطال القدس الشرفاء ضد العدو الغاصب، ويحيي كفاحهم وصمودهم وتضحياتهم لإسترداد عروبة القدس والأقصى بينما الأنظمة العربية تتسابق للتطبيع مع الكيان الصهيوني”.

Previous Story

تواصل عمليات البحث عن الفتاة نور حاطوم

Next Story

نازك الحريري: النأي بالنفس عن التجاذبات السياسية السبيل الوحيد لحماية لبنان

Latest from Blog