/

الاعلان عن تنظيم بطولة آسيا بكمال الأجسام بين 11 و14 تشرين الثاني برعاية قائد الجيش

116 views
14 mins read

رادار نيوز – حسين زين الطفيلي

برعاية قائد الجيش العماد جوزاف عون ممثلاً بالعقيد فادي اسطفان، وبحضور مدير عام وزارة الشباب والرياضة زيد خيامي ونائب رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية جاك تامر ومدير مصلحة الرياضة في وزارة الشباب والرياضة محمد عويدات وممثلي الأجهزة الأمنية، المقدم وليد تنوري (الأمن الداخلي) والرائد فؤاد موسى (الأمن العام) إلى حشد كبير من الفعاليات الرياضية والعسكرية وأبطال لبنان في القوّة البدنية.

أعلن رئيس الاتحاد اللبناني للقوّة والتربية والبدنية حسنين مقلّد عن استضافة لبنان بطولة آسيا بكمال الأجسام بين 11 و14 تشرين الثاني برعاية قائد الجيش، ومما جاء في كلمته خلال الحفل الذي أقيم في النادي العسكري الرياضي في المنارة وأستهله العريف حسان القيسي بكلمة ترحيبية ثم النشيد الوطني: “متحاملين على أوجاع الوطن وقلق المواطنين نتجاوز الصعاب ونتصدّى للتنظيم متسلحين بثقة الذين وضعوا ثقتهم بنا للقيام بالمهمّة، آملين أن نكون عند حسن ظنهم، بالرغم من كل ما يحيطنا من أزمات سنواصل العمل ولن نفقد الأمل، وسلاحنا في مواجهة هذا الواقع المرير إرادة صلبة وعزم لا يلين، ولا نخفي سرّاً إذا قلنا بأن سر نجاحنا في اجتهاد أبطالنا وسهر اداريينا ودعم القلّة من الغيارى على أمل يرتفع عددهم”.

وختم كلامه: “نشبك أيدينا وقلوبنا مجدداً لتنظيم البطولة القارية ولا بدّ في هذا السياق من توجيه الشكر الجزيل لأولئك الذين يتعاونون مع اتحادنا بصمت بعيداً عن الإعلام وهم كثر، ولا يسعني إلا أن أعترف بجهودهم شاكراً غيرتهم مثنياً على خبراتهم ومناقبيتهم”. وكانت كلمة للعقيد اسطفان باسم صاحب الرعاية، جاء فيها: “وتبقى رغبة التنظيم وروح المنافسة حيّة في نفوس اللبنانيين رغم التحديات الجمّة، ومن منظارنا تمثّل الرياضة ضرورة من ضرورات الحياة الصحية السليمة ومكوّناً أساسياً من مكونات السلامة الفكرية والجسدية وخصوصاً في هذا الزمن الذي تغلب فيه التكنولوجيا على مجمل تصرفات الشباب وتفاصيل حياتهم، فالرياضة تمنح الشباب الفرصة لاظهار مواهبهم وتنمية قدراتهم وتساعدهم في حماية أجسامهم، ولعبة كمال الأجسام في طليعة هذه الرياضات التي تحمي وتبني وتوفّر الفاتورة الصحية”.

بعد ذلك تمّ عرض فيلم وثائقي عن أبرز المحطات من بطولة “ديموند كاب” التي سبق ونظّمها الاتحاد منذ شهرين مع شروحات من جانب مقلد.

وفي الختام سلّم اسطفان وخيامي ومقلد جائزتين تقديريتين للبطلتين جويا خيرالله وأليس رعد تقديراً لانجازاتهما وتشجيعاً لتطوير أرقامهما.

Previous Story

عندما ترفض النصيحة التي كانت بجمل وأصبحت بجرصة

Next Story

‏للوفاء بقية /للكاتبة الكويتية وفاء الرفاعي

Latest from Blog