//

منظمة اليونيسف في لبنان تعتذر وتقرر تغيير اسم منصة الشباب الرقمية من Forastech الى NammiSkills

88 views
13 mins read

لفتنا البيان الصادر عن رئاسة مجلس الوزراء حول الاعتذار الرسمي الذي قدمته منظمة اليونيسيف بموضوع التشابه بإسم منصة الشباب الرقمية ومنصة أخرى خارج البلاد والتي اطلقت بتاريخ 15-12-2023 بهدف تعزيز مهارات الشباب اللبناني الرقمية وتحسين فرصهم لتأمين فرص عمل تخصصية بدعم من منظمة اليونيسيف والبنك الدولي وبتمويل من السفارة الهولندية بحيث تبين كما ورد في الخبر الصادر عن مرجع رسمي أن رئاسة الحكومة تسلّمت كتاباً رسمياً من ممثل منظمة اليونيسف في لبنان ادوار بيجبدير يعلمها فيه ان المنظمة ستقوم بتغيير اسم منصة الشباب الرقمية من Forastech الى NammiSkills وذلك بعد ما اظهرت تحقيقات المديرية العامة لأمن الدولة بإشراف النيابة العامة التمييزية وجود تشابه بين اسم المنصة واسم منصة لبرنامج مشابه يتمّ تشغيله من إسرائيل.

وفي هذا السياق، وفي ضوء ما اعترى التشابه من التباس وتداعيات غير محسوبة وغير مرغوبة على حدّ قول اليونيسيف، قررت هذه الأخيرة اتخاذ اجراءات استباقية لتغيير اسم المنصة بشكل فوري.

وقد علم موقعنا ان القضاء اتخذ سلسلة اجراءات في هذا الملف من ابرزها التحقيق مع ميرفت نحاس باعتبارها المعنية مباشرةً بالملف وقرر فسخ التعاون معها فضلاً عن منعها من دخول الادارات الرسمية.

كما علم موقعنا ان مجلس الوزراء قرر إلغاء تعيين النحاس في الهيئة الوطنية لشؤون المرأة، في حين أنهى تلفزيون الجديد عملها لديه كمقدمة برنامج صباحي، والأبرز كان قرار طردها من تيار المستقبل بعد ان كانت عضواً في الهيئة الرئاسية للتيار.

ومن خلال ما تقدم يتبين ان العدو سيبقى متربصاً بنا ولن يألو جهداً في محاولة ضرب مجتمعاتنا مستغلاً بعض الوجوه التي تظهر وكأنها وجوهاً برّاقة في حين انها تُخفي شخصيات مريضة تسعى لبلوغ أهداف مشبوهة دون اي رادع وطني او اخلاقي.

وكم هم كُثر من أمثال النحاس الذين لا يريدون قيام الدولة ويراهنون على الفوضى لإعتقادهم انها مزرعة او شركة مساهمة او مسرحاً لمخططاتهم الفاشلة ما يحتم وجوب اتخاذ تدابير اكثر حزماً بحقهم بحيث انه وحتى ولو ثّبُتَ ان الموضوع حصل عن تقصير وليس عن قصد إلا ان ذلك يجب ان لا يحول دون وجوب مساءلتهم ومحاسبتهم امام القضاء وقبل ذلك امام الناس بقرارات رادعة وصارمة صوناً لسيادة الدولة وقوانينها وحفظاً لحقوق شعبها ومستقبل شاباتها وشبابها.

Previous Story

“الوصول” لعبد القدوس الأمين: حين تكون الشهادة لحظة الراحة الوحيدة

Next Story

تناغم الراحة والاناقة يخلق سيمفونية مع آخر صيحات الموضة عبر OWVRSZ – اوفرسايز

Latest from Blog

حكايتي – غادة المر

حكايتي معك حكايات ألوفٍ من فناجين القهوةِ الّتي احتسيناها معًا وتلك الّتي لم نشربْها والّتي لطالما