“إرفعي صوتك بوجه القاتل الصامت”

122 views
18 mins read

الكشف المبكر عن سرطان المبيض يتيح فرصة أفضل للبقاء على قيد الحياة

بيروت، في 1 تشرين الثاني 2011: نظمت اليوم شركة هوفمن لاروش الرائدة في أبحاث الرعاية الصحية، ندوة تثقيفية للإعلاميين لتعريفهم على سرطان المبيض، وهو مرض تم اعتباره منذ زمن طويل قاتلاً صامتاً. عقدت الندوة في فندق “فينيسيا” في بيروت برئاسة البروفيسور محي الدين سعود الذي قدم معلومات قيمة من شأنها إطلاع المرأة على علامات وأعراض سرطان المبيض.

تجدر الإشارة إلى أنه يتم تشخيص ما يقارب ربع مليون حالة إصابة بسرطان المبيض حول العالم سنوياً، مما يجعل منه السرطان الثامن الأكثر شيوعاً بين النساء والسبب السابع المؤدي للوفاة بالسرطان بين النساء حول العالم حيث  تموت حوالى 140 ألف امرأة سنوياً في العالم من جرّائه. أما في لبنان، فهناك 171 حالة إصابة بسرطان المبيض سنوياً وفقاً للسجل الوطني للسرطان.

وحول الموضوع، قالت ليلى قليلات، مسؤولة العلاقات العامة في هوفمن لاروش: “مهمتنا نشر الوعي بين صفوف الرأي العام لتكوين مجتمع أكثر وعياً صحياً”، وأضافت: “إذا بادرنا بالنقاش حول علامات مرض سرطان المبيض وأعراضه سيساهم في تمكين المرأة بالوعي الكافي للتعرّف على جسمها بشكل يتيح أمامها إمكانية لمساعدة نفسها”.

من جهته شدّد الدكتور محي الدين سعود، بروفيسور في الأمراض النسائية والتوليد والأورام السرطانية النسائية في مركز بيروت الطبي في الجامعة الأميركية على أهمية نشر الوعي حول أعراض سرطان المبيض، قائلاً: “إن احتمالات الشفاء من مرض سرطان المبيض ضئيلة جداً خصوصاً أنه يتم تشخيص المرض في مراحله المتقدمة. ففي كثير من الأحيان، تكون الأعراض غامضة والتشخيص غير صائب بحيث لا يتم اكتشاف إصابة الغالبية العظمى من المريضات إلا في مراحل متقدمة من المرض. من هنا يشار إلى سرطان المبيض باسم “القاتل الصامت”، ولكن في حال تم الكشف عن الإصابة في المراحل المبكرة، يمكن أن تصل نسبة البقاء على قيد الحياة لأكثر من خمس سنوات إلى 90 ٪”.

الكشف المبكر يحسّن معدلات البقاء على قيد الحياة إلا أن أعراض سرطان المبيض قد تكون غامضة في بادىء الأمر وغير محددة مما يصعّب إمكانية التشخيص المبكر. قد يصعب تحديد أعراض سرطان المبيض في المراحل المبكرة للإصابة كما أنه يختلط الأمر أحياناً بين أعراضه وأعراض حالات أخرى أقل خطراً نسبياً مثل اشتراكات في الجهاز الهضمي. هذا فضلاً عن غياب فحص معيّن أو اختبار بسيط متوفر للكشف الدقيق والموثوق عن إمكانية الإصابة بسرطان المبيض.

 

إن الإطلاع على تزامن وتكرار بعض أعراض المرض قد يساهم في الكشف المبكر عنه. وتتضمن الأعراض التي يجب مراقبتها ما يلي:

  • التورّم / الانتفاخ المستمر في البطن
  • الألم في البطن
  • عدم انتظام الدورة الشهرية
  • فقدان الشهية
  • الإرهاق
  • التغيّر في حركة الأمعاء -كالإمساك ، أو الغازات الزائدة
  • نزيف مهبلي غير طبيعي

 

 

للمزيد من المعلومات، أو لتحديد مواعيد مع الناطقين باسم الحملة، الرجاء الاتصال بـ:

هوفمن لا روش                                          Memac Ogilvy PR

ليلى قليلات                                              بلانش باز

هاتف: 755 741 – 3- 961                           هاتف: 066 486 – 1 – 961

فاكس: 913 613 – 1- 961                           فاكس: 064 486 – 1 – 961

بريد الكتروني: leila.koleilat@roche.com  بريد الكتروني: blanche.baz@ogilvy.com

Previous Story

جيلبير سيمون في البومه الجديد (هل تحبني)

Next Story

حريق يدمر مقر صحيفة فرنسية ساخرة بعد تسمية النبي محمد رئيس تحرير عدد خاص لها

Latest from Blog

المير الأصيل

المير الأصيل سيماؤه في إطلالته، ولكل امرئ من اسمه نصيب”، هذا ما قاله العرب قديماً. انه