سباق الإستقلال السنوي لبلدية الشويفات

45 views
11 mins read

نظمت اللجنة التربوية والرياضية في بلدية مدينة الشويفات، ضمن نشاطات عيد الاستقلال السنوية، سباق الاستقلال لعام 2011 بعنوان “نركض معا لنبقى معا”، الذي جمع طلاب المدارس في المدينة والجوار على طريق “الشويفات- خلدة البحرية”، انطلاقا من مثلث خلدة، وصولا إلى دارة رجل الإستقلال الأمير مجيد أرسلان، حيث كان في استقبالهم نجله رئيس “الحزب الديمقراطي اللبناني” النائب طلال أرسلان، بمشاركة رئيس المجلس البلدي ملحم السوقي وأعضاء المجلس واساتذة الرياضة في المدارس المشاركة، إلى جانب الفنانة الممثلة ليليان نمري التي حضرت مشجعة لهذا النشاط الوطني بهدف تعزيز روح الرياضة لدى الناشئة.

افتتح السباق بكلمة للسوقي توجه فيها للطلاب المشاركين وللقيمين على النشاط، فشرح “الهدف الأهم لهذا السباق ويكمن في مضمون عنوانه الجامع تحت راية الاستقلال”، وقال: “الشويفات مدينة الاستقلال التي تجمع اللبنانيين تحت سقف الوطن لنبقى معا”.
وتوجه بالتهنئة لرئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان وقيادة الجيش والقوى الأمنية كافة شاكرا لها دعمها ومواكبتها لهذا الحدث.

وأثنت نمري على “أهمية مشاركة الطلاب والناشئة في النشاطات الرياضية البناءة التي تجمع الاجيال الصاعدة وتعزز فيهم الانتماء الى الوطن الواحد”، وشددت على “أهمية التربية الوطنية”، متمنية “لو أن كل طفل يتعلم ان يحمل علم بلاده بدلا من الشعارات الحزبية المتباينة”.

وكانت كلمة لإرسلان حيا فيها “الروح الرياضية التي تنمو مع الطلاب”، متمنيا لهم “مستقبلا وطنيا واعدا”، ومنوها ب”نشاط البلدية الوطني الجامع”، وقال: “الشويفات ستبقى مدينة الاستقلال والهدف الأسمى سيبقى سيادة وعروبة لبنان الواحد لكل أبنائه”.

بعدها، أعلنت النتائج التي توزعت على ثلاث فئات عمرية قسمت إلى 6 فئات مناصفة بين الذكور والاناث، من الصف الرابع أساسي حتى الثاني عشر، ووزع السوقي ونمري واعضاء اللجنة المنظمة الكؤوس والميداليات على الفائزين، وشهادات تقدير للمدارس المشاركة بالاضافة الى شهادة تقدير وميدالية “عربون شكر”

Previous Story

دولة الرئيس رياض الصلح (1894 – 1951)

Next Story

معرض الاستقلال في بعلبك

Latest from Blog

المير الأصيل

المير الأصيل سيماؤه في إطلالته، ولكل امرئ من اسمه نصيب”، هذا ما قاله العرب قديماً. انه