بطولة لبنان: امتحان صعب للمتصدر والنجمة يترصده

359 views
22 mins read
يخضع الاخاء الأهلي عاليه المتصدر، لامتحان جدي أول عندما يستضيف الصفاء الثالث الأحد على ملعب بلدية برج حمود، في المرحلة التاسعة من الدوري اللبناني لكرة القدم.
وتكتسي المباراة أهمية للفريق الجبلي الطامح الى تأكيد جدارته بتصدر الدوري، فيما يتطلع الفريق البيروتي الى مواصلة نتائجه الجيدة بقيادة مدربه الجديد العراقي أكرم سلمان.
وتكمن صعوبة بالمباراة بالنسبة للأخاء أنه سيواجه فريقا مدججا باللاعبين الدوليين الجيدين، كما وان الصفاء يمد الفريق الجبلي باللاعبين حيث أن عددا كبير من لاعبي الاخاء حمل الوان الصفاء سابقا، والأمر عينه ينطبق على مدرب الاخاء سمير سعد الذي لاقى نجاحا في الصفاء عندما قاده الى احراز مركز الوصافة في كأس الاتحاد الاسيوي 2008.
ويعتمد سلمان على تشكيلة تتجانس مباراة بعد أخرى حيث يلعب الحارس الدولي زياد الصمد، وأمامه دفاع قوي يقوده علي السعدي مع المغربي طارق العمراتي وفي الهجوم محمد طحان والنيجيري نغو اوشينا سامويل، بينما يعول سعد على حماسة لاعبيه والأداء الجماعي ويعتمد على تكثيف اللاعبين في خط الوسط واللجوء الى المرتدات عبر السوري فهد عودة وحسين طحان وفي الدفاع السوري الاخر علاء بيضون وخلفه الحارس الدولي ربيع الكاخي.
وقد تكون الفرصة مؤاتية للنجمة للانفراد بالصدارة، عندما يستضيف التضامن صور على ملعب صيدا البلدي الأحد ايضا.
ويتساوى النجمة نقاطا مع الأخاء في الصدارة. ولن تكون المباراة سهلة على الفريق النبيذي الذي يمر بمرحلة مستقرة فنيا بقيادة مدربه ولاعبه موسى حجيج مع قائد ميدانه عباس عطوي متصدر ترتيب هدافي البطولة، وعماد خط الدفاع بلال شيخ النجارين مع الليبي اسامة منصور والمهاجم أكرم المغربي، بينما سيفتقد الى لاعب وسطه البلجيكي سليمان مامام الموقوف.
من جهته، يعول الفريق الجنوبي على عدد من الشبان مطعمين ببعض المخضرمين لا سيما المهاجم غسان شويخ.
وتفتتح المرحلة اليوم بلقاء الراسينغ مع المبرة على ملعب بلدية برج حمود.
وتندرج المباراة في صراع الهروب من منطقة الخطر، وسيخوض المبرة المباراة بغياب لاعبه البرازيلي ادي كارلوس بسبب الايقاف، وينطبق الأمر ذاته على مدافعي الراسينغ زهير مراد ومحمد مطر.
ويستضيف العهد الرابع شباب الساحل الخامس في مباراة حساسة اليوم على ملعب صيدا البلدي.
ويدخل حامل اللقب المباراة بنهج جديد مع تولي المغربي محمد الساهل ادارته الفنية بدلا من الألماني ثيو بوكير الذي تفرغ للاشراف على منتخب لبنان الوطني.
وستكون المباراة الأولى للساهل بعد غياب 8 اعوام عن الدوري اللبناني وتحديدا عندما قاد اولمبيك بيروت للثنائية (الدوري والكأس) موسم 2002-2003.
ويدرك الساهل ان مهمته غير سهلة في البطولة الحالية لأن الصراع فيها يبدو كبيرا، إلا أن العهد يملك جميع المقومات التي تقوده الى تحقيق الانتصارات وبالتالي الحفاظ على اللقب، لا سيما انه لديه عدة لاعبين مميزين وفي كافة الخطوط خصوصا في الوسط حيث يتواجد عباس علي عطوي وحسن شعيتو ولاعب الارتكاز الدولي هيثم فاعور والمهاجم القناص محمود العلي.
وسيفتقد العهد العنصر الأجنبي بعد الاستغناء عن المونتينيغري فلاديمر فويوفيتش وعدم الاعتماد على الليبي نادر كاره.
وفي مقلب الساحل فإن مدربه محمود حمود سيواجه فريقه القديم والذي قاده الى ألقاب محلية عديدة في العامين المنصرمين، ويعول حمود على تماسك خط دفاعه مع الانطلاق بالمرتدات السريعة عبر مهاجمه السريع المالياني اوليسيه ديالو ومن خلفه النيجيري أودافين دانيال.
ويحل الأنصار ضيفا على السلام صور الاحد في ملعب صور البلدي. ويبحث الأنصار عن فوز جديد بقيادة لاعبيه اليافعين فيما يتطلع السلام الى تحقيق فوزه الثاني هذا الموسم والابتعاد عن منطقة الخطر.
وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء الاهلي صيدا مع ضيفه طرابلس على ملعب صيدا البلدي. وستكون المباراة مواجهة بين الفريقين الصاعدين الموسم الماضي من الدرجة الثانية، علما بانهما الفريقان الوحيدان اللذين لم يحققا الفوز حتى الان.
Previous Story

عزيزتي: ودعي آثار الماكياج بقشور البرتقال

Next Story

“أبل” تخطط لإصدار أجهزة “ماك بوك” بخلايا الهيدروجين

Latest from Blog