علي أحمد شعبان البطل الذي هوى

155 views
5 mins read

(ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون ان كنتم مؤمنين ان يمسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله وتلك الأيام نداولها بين الناس وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الظالمين) آل عمران

باستشهاده يعجز القلم عن الكتابة… وتوقف العقل عن التفكير… وتلعثم اللسان عن الكلام لحظة اعلان الخبر. فتوقف القلب وسقطت الكاميرا التي كانت تنقل الحقيقة، امثاله يصعب ويستحيل نسيانهم، لأنه أعطى، سيبقى معنا خالداً.

ستنام يا علي في مثواك الأخير ولا تسأل عن سر الحياة في لحظة الاستشهاد، لأنه منها تبدأ رحلة البقاء حيث يخلد الأبطال بما تركوا من اعمال وبصمات، فالموت هو الحقيقة المطلقة في حياة الانسان…

نشاطر أسرة قناة الجديد، وعائلته العزاء، وندعو الله ان يتغمد الشهيد علي احمد شعبان بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه، وانا لله وانا اليه راجعون.

أسرة صحيفة رادار نيوز الالكترونية

www.radar-news.net

Previous Story

قائمة الأطعمة المسموحة والغير مسموحة لمريض قرحة المعدة

Next Story

منتخب لبنان للسيدات يسحق قطر بـ 19 هدفاً نظيفاً ويبلغ نصف النهائي

Latest from Blog