“أقباط من أجل مصر”: نار مرسي ولا جنة شفيق

193 views

وزَّع عدد من أعضاء “أقباط من أجل مصر” بيانًا على المتظاهرين الموجودين أمام مقر المحكمة الدستورية العليا ظهر اليوم الخميس، يؤكدون فيه على روح الود بين المصريين جميعًا، وأنه “لا فرق بين المسلم و”المسيحي” في الوطن”.

وشدد البيان على الروح التي كانت تحيط بالثورة وفي وقتها، مشيرًا إلى أنهم كأقباط كانوا يحمون المصلين المسلمين داخل الميدان أثناء الثورة، الشيء نفسه الذي كان يقوم به شباب الإخوان والسلفيون لحماية الأقباط والكنائس في الميادين والشوارع من أعمال البلطجة.

وتساءل البيان: “كيف نخاف من حزب إسلامي كان يحمينا أثناء الثورة، ويحمي الكنائس من البلطجية، وندعم من سيعيدنا إلى الذل والسرقة والفساد؟”، مؤكدين على دعمهم للدكتور محمد مرسي في الانتخابات قائلين: “نار مرسي ولا جنة شفيق”.

ووجَّه البيان اتهامًا للفريق أحمد شفيق بأنه ساهم في خروج مليارات الدولارات لخارج مصر أثناء توليه وزارة الطيران المدني، واتهموه بأنه أحد أهم المتورطين في موقعة الجمل أثناء الثورة.

وقال البيان: “شفيق وإن لم يساعد في الموقعة بشكل مباشر، فإنه ساهم بعدم منع البلطجية من الوصول إلى ميدان التحرير، واتهموه بتهريب يوسف بطرس غالي ورشيد محمد رشيد لخارج البلاد”.

وكان الدكتور محمد مرسي مرشح جماعة الإخوان المسلمين لرئاسة مصر قد قدَّم 16 تعهدًا للشعب المصري في حال فوزه برئاسة البلاد خلال جولة الإعادة المقررة يومي 16 و17 يونيو الجاري.

وعقد مرسي ظهر الأربعاء مؤتمرًا صحافيًّا بالقاهرة أعلن فيه عن تعهداته للمصريين، والتي جاءت كالتالي:

1- أتعهَّد أمام الله وأمام شعب مصر الكريم بأن أكون رئيسًا خادمًا له، وأني لن أخون الله فيهم ولن أخون الله في هذا الوطن.

2- أتعهَّد بأن أعمل جادًّا وبأسرع وقت ممكن لحل خمس مشكلات يومية في حياة المواطن المصري: إعادة الأمن والاستقرار، ضبط المرور، توفير الوقود، تحسين رغيف العيش، وحل مشكلة القمامة.

3- أتعهَّد بتكوين مؤسسة الرئاسة من نواب ومساعدين ومستشارين، على أن تشمل جميع القوى الوطنية ومن مرشحي الرئاسة الوطنيين والشباب والمرأة المصرية والتيار السلفي والإخوة الأقباط لنرسخ معًا معنى المؤسسة الرئاسية.

4- أتعهَّد بتشكيل حكومة ائتلافية موسعة من القوى الوطنية المختلفة والكفاءات، يُختار رئيسها على أساس الكفاءة وبالتوافق مع البرلمان ولا يمثل حزب الحرية والعدالة فيها الأغلبية.

5- أتعهَّد بزيادة معاش الضمان الاجتماعي ومضاعفة المستفيدين منه من 1,5 إلى 3 ملايين.

6- أتعهَّد بتخفيف عبء الضرائب؛ مما يعني إسقاط الضرائب كليةً عن المليون ونصف المليون أسرة.

7- أتعهد بزيادة الرقعة الزراعية 1,5 مليون فدان وإسقاط الديون الزراعية عن الفلاحين.

8- أتعهَّد بتوفير أكثر من 700,000 فرصة عمل سنويًّا.

9- أتعهَّد بزيادة الإنفاق على الصحة أربعة أضعاف؛ مما سيؤدي إلى رعاية صحية كريمة وزيادة المستفيدين من التأمين الصحي، والاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة.

10- أتعهَّد بتخفيف أعباء الأسرة المصرية في نفقات التعليم، وتطوير التعليم والبحث العلمي، وتحسين أوضاع المعلمين وأساتذة المعاهد والجامعات.

11- أتعهد بحماية حق المرأة في العمل والمشاركة الكاملة و[الفاعلة] في المجتمع، ولن أسمح بأن ينتزع حق المرأة في الاختيار.

12- أتعهد بألا مساس بحرية الإعلام ولن يُقصف قلم أو يُمنع رأي أو تُغلق قناة أو صحيفة في عهدي؛ مع مراعاة القانون وميثاق شرف المهنة فيما بين الإعلاميين.

13- أتعهد بضمان حقوق العاملين عن طريق قانون العمل وبإصلاح هيكل أجور العمال والحرفيين وإقرار زيادة سنوية ملائمة توفر حياةً كريمةً لهم ولأسرهم.

14- أتعهد للسائقين بتيسير إجراءات الترخيص وحل مشكلة أقساط التاكسيات البيضاء.

15- أتعهد بإلغاء أي نوع من أنواع التمييز ضد أي مصري، بغضِّ النظر عن الديانة أو العرق أو الجنس.

16- وألتزم بما جاء في البرنامج الرئاسي المنبثق عن مشروع النهضة، وتحقيق أهداف الثورة، والقصاص العادل لأهالي الشهداء.

اترك تعليقاً

Your email address will not be published.

Previous Story

جورج دفوني … وعملية جراحية دقيقة !

Next Story

كريستينا صوايا إمرأة مغامرة في حلقة الأثنين من خدني معك مع وسام صبّاغ

Latest from Blog