/

العربي الجديد: خطة التفاف السيسي على ضعف الشعبية:المستقلون إلى حب مصر

49 views
13 mins read

رادار نيوز – كتبت صحيفة العربي الجديد تقول: تتكثف حركة بحث “عقول” السلطات المصرية عن مخرج لأزمة الشعبية التي تُرجمت في الجولة الأولى من الانتخابات العامة التي يصفها البعض، بأنها لم تؤمن لنظام الرئيس عبد الفتاح السيسي سوى “مشروعية الصناديق الفارغة”. وتفيد أحدث معلومات “العربي الجديد”، بأنّ السيسي لم يوافق حتى ا?ن على فكرة تشكيل حزب جديد لقائمة “في حب مصر” من داخل البرلمان، أو على فكرة أخرى بتقوية ودعم وإعادة صياغة صورة حزب “مستقبل وطن” الذي يرأسه الشاب المقرب من السيسي محمد بدران.

أمام استمرار هذا الرفض، علمت “العربي الجديد” أن المستشار القانوني للسيسي، محمد بهاء أبو شقة، عقد، أخيراً، اجتماعاً سرياً مع قيادات قائمة السلطة “في حب مصر” التي حصلت حتى الآن على 60 مقعداً في مجلس النواب المقبل، تم خلاله استعراض أسماء المرشحين الفرديين المستقلين المنتقلين إلى جولة ا?عادة، كما بحث دعم القائمة لعدد منهم إلى حين فوزهم، استعداداً لضمهم إلى صفوف ا?غلبية البرلمانية بعد انتهاء ا?نتخابات.

وتشير المصادر أنفسها، إلى أنّ ا?جتماع ناقش خططاً محتملة عدة لتكوين ظهير سياسي قوي شعبي للسيسي من داخل البرلمان المقبل، بما في ذلك خطة لتحويل القائمة ا?نتخابية إلى حزب سياسي، ليكون أكثر تأثيراً في المشهد السياسي، وبذلك ? يتكرر فشل رموز القائمة في إقناع المواطنين بالمشاركة في ا?نتخابات، على الرغم من الدعم ا?مني والسياسي وا?علامي المطلق للقائمة ومرشحيها في دوائرهم.

وتعيد فكرة استمالة المستقلين إلى الأذهان، سياسة الحزب الوطني المنحل في عهد أمين تنظيمه السابق، الراحل كمال الشاذلي، الذي كان يستميل المستقلين الناجحين في ا?نتخابات، الذين هم خارج الحزب لضمّهم إليه، أو ضمّهم إلى الكتلة البرلمانية إذا كانوا أساساً من أعضاء الحزب الوطني، ولم يخوضوا ا?نتخابات باسمه.

ويشير مراقبون قانونيون إلى أنّ هناك عائقاً قانونياً أمام تنفيذ هذا السيناريو، باعتبار أنّ قانون مجلس النواب الحالي يمنع تغيير صفة النائب من مستقل إلى حزبي أو العكس. وللتغلب على هذا العائق، بحسب المراقبين أنفسهم، تتجه النية للتحالف مع النواب المستقلين سياسياً تحت قبة البرلمان وشعبياً خارجه من دون تغيير صفتهم الرسمية في المجلس، على أن تدعمهم القائمة في ا?نتخابات المقبلة إعلامياً في تحركاتهم المختلفة على مستوى دوائرهم.

Previous Story

ريال مدريد يهزم سيلتا فيجو ويتصدر الدوري الأسباني

Next Story

كيشيشيان في لقاء روحي: مصرون على التعايش الاسلامي المسيحي الا اننا ضد التطرف والارهاب ونحن واثقون ان الاسلام براء من هذه الافة

Latest from Blog

المير الأصيل

المير الأصيل سيماؤه في إطلالته، ولكل امرئ من اسمه نصيب”، هذا ما قاله العرب قديماً. انه