//

العميد مصطفى حمدان ونديم الشمالي في لقاء الفريق الواحد الذي يحمل نفس الهمّ الوطني والقومي

247 views
15 mins read

رادار نيوز – إستقبل أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين – المرابطون العميد مصطفى حمدان والأخوة أعضاء الهيئة القيادية، الأمين العام لحزب شبيبة لبنان العربي الأخ نديم الشمالي على رأس وفد من المكتب السياسي للحزب، حيث جرى التداول بآخر المستجدات على الساحتين المحلية والإقليمية.

بعد اللقاء، تحدّث بإسم الوفد الأمين العام لحزب شبيبة لبنان العربي الأخ نديم الشمالي مؤكداً دعمه للجيش الوطني اللبناني قلباً وقالباً ومؤيداً تنفيذ الخطة الأمنية وتمنى على المزايدين تأييد الجيش اللبناني داعياً الجميع إلى التكاتف لإنهاء ظاهرة الإرهاب التكفيري الذي يريد قتل السنّة قبل الشيعة.

واعتبر الشمالي أن الكلام عن ربط البعض لتغطيتهم للأعمال التخريبية والتفجيرية بحجة تدخّل حزب الله في سوريا كلام عار عن الصحة يصبّ في خانة المزايدات .

بدوره رحّب أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين – المرابطون العميد مصطفى حمدان بالأخ نديم الشمالي والوفد المرافق له لافتاً إلى أن اللقاء هو لقاء الفريق الواحد الذي يحمل نفس الهمّ الوطني و القومي.

وأكد حمدان على تأييدنا الكامل لأهلنا ولأبنائنا ولأخوتنا في الجيش اللبناني الذي كان وسيبقى ضمانة هذا الوطن وإستمرار كينونته ووجوده في المراحل الصعبة متوجّهاً إلى جيشنا الوطني بالقول: نحن لكم وأنتم لنا والشعب اللبناني كلّه معكم. وتمنى العميد حمدان على أهلنا في بيروت الإلتزام بالقوانين داعياً أصحاب النوايا الطيّبة ممن يملكون السلاح ولا يودّون إيذاء أهلنا في بيروت إلى المبادرة لتسليم أسلحتهم ويكونوا بذلك قد قرنوا الأقوال بالأفعال وأما من يدّعي أنه لا يمتلك سلاحاً فمديرية المخابرات تعلم من يمتلك ومن لا يمتلك السلاح.

ولفت حمدان إلى أن الخطاب التوتيري الذي يحمل دعوة مبطّنة إلى فتن مذهبيّة يؤدي إلى خسارة أهلنا في بيروت لأرزاقهم ولأبنائهم داعياً الجميع إلى عدم احتضان أي نوع من الإرهاب فمن يحضن الإرهاب يكون أول ضحاياه وهذا ما أثبتته الأمثلة في سوريا ومصر وليبيا وفي كلّ أمتنا العربية .

وتوجّه حمدان إلى النواب الذين يمثلون أهلنا في بيروت وإلى جميع النواب الذين بدأوا بممارسة الديمقراطية إلى الإلتفات إلى وجع وآلام الناس فالحرمان شامل لكل لبنان ذلك أن أهلنا في بيروت أصبحوا في ضائقة إقتصادية يعانون من أزمة معيشية ومن قلق على مستقبل أبنائهم، وطريق الجديدة تفتقر إلى الماء وتعاني الكثير من الظلم الإجتماعي.

وختم حمدان داعياً مجلس الوزراء إلى إيلاء مكافحة الإرهاب أهمية كبرى وبالتالي وضع خطط إقتصادية لتحسين الوضع المعيشي لأهلنا اللبنانيين.

Previous Story

السياسيون والشعب المقهور

Next Story

توفيق سلطان: كانوا يقولون إن الخطة الأمنية تكلف ألفي قتيل، وبالأمس وجدنا كيف كانوا سيموتون من العناق والتقبيل وأكل البقلاوة.

Latest from Blog