/

الخارجية الفرنسية “تأسف” لفرض عقوبات من الكيان الاسرائيلي على السلطة الفلسطينية

123 views
6 mins read

رادار نيوز – اعلنت وزارة الخارجية الفرنسية اليوم الجمعة ان فرنسا “تاسف” لقرار الكيان الاسرائيلي بتجميد تحويل اموال الضرائب التي تجنيها لمصلحة السلطة الفلسطينية.

وقال المتحدث باسم الخارجية رومان نادال في مؤتمر صحفي: “انه قرار ناسف له لانه يشكل خطرا كبيرا على الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي للاراضي الفلسطينية”.

واضاف نادال: “ان فرنسا تشجع الجانبين على البقاء ملتزمين تماما بالحوار وبذل كل ما هو ممكن لانهاء هذه العملية”.

وذكر بان باريس “قلقة بشدة” حيال الصعوبات الراهنة، متابعا “نحن ندرك الصعوبات والعوائق ولكن ينبغي مواصلة التفاوض. ليس هناك سبيل اخر للاسرائيليين والفلسطينيين سوى التفاوض”.

واشار نادال الى قضية عدم الافراج عن الاسرى الفلسطينيين، مؤكدا ضرورة ان يفي الجانبان بالتزاماتهما والاحجام عن اي خطوة من شانها ضرب الثقة الضرورية لمواصلة المفاوضات.

وكان قد قرر الكيان الاسرائيلي الخميس فرض عقوبات جديدة على الفلسطينيين عبر تجميد تحويل اموال الضرائب التي تجنيها لمصلحتهم، وذلك بعد اجتماع جديد لمفاوضي الجانبين برعاية اميركية لم ينجح في تجاوز ازمة عملية التسوية.

Previous Story

معارض سوري:لدينا مصالح مشتركة مع “اسرائيل”!

Next Story

المصالحة الوطنية تثمرعن توافد العشرات من المسلحين لتسليم أنفسهم وتسوية أوضاعهم مع الدولة السورية

Latest from Blog