المفتي قبلان : ما يحصل في سوريا والعراق لن نسمح أن يحصل في لبنان أبدا

127 views
6 mins read

رادار نيوز – حذر المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان بشدة من “لعبة خطف هذا البلد، بخاصة عبر العقل التكفيري الذي تعمل بعض الدول الإقليمية لتوطينه عبر سواترها التي أضحت مكشوفة”، وأكد أن “لبنان وطن الجميع، إلا من كان تكفيريا أو صهيونيا أو عميلا للمحور التكفيري الصهيوني”

وقال: “ما يحصل في المنطقة من سوريا إلى العراق لن نسمح أن يحصل في لبنان أبدا، لأن لبنان لا يتحمل لعبة موت، أو خطف، أو شراء ذمم، أو تجارة نفط، أو مذابح مذهبية وطائفية”

وأشار قبلان خلال حفل تأبيني في منطقة حي السلم بالضاحية الجنوبية إلى أن “لأن هذا البلد يعيش لحظة التاريخ الحساسة على مستوى المنطقة، فإننا نؤكد أننا مع المقاومة وفيها ومن أمامها ومن خلفها، لا نغير أو نبدل، حتى نلقى الله بإحدى الحسنين”

كما أكد أن ” ما يحصل في المنطقة من سوريا إلى العراق لن نسمح أن يحصل في لبنان أبدا، لأن لبنان لا يتحمل لعبة موت، أو خطف، أو شراء ذمم، أو تجارة نفط، أو مذابح مذهبية وطائفية”، داعيا المؤسسة العسكرية والأمنية الى ضرورة متابعة دورها بشكل مطلق ومتواصل، “لأن ما جرى وما كان سيجري يوم الجمعة، كان سيدخل لبنان بفاصل كارثي لا نهاية ولا حد له على الإطلاق”

Previous Story

فياض : الأمن أولوية ويجب أن نتضامن جميعا

Next Story

فرنجية: حزب الله رصيد اساسي في لبنان وسلاحه داعم لاستقلال لبنان

Latest from Blog