التغذية: أهميتها، وعناصرها

209 views

 

ما أهمية التغذية 

الغذاء حاجة الانسان لمواصلة الحياة ، ليس بمجرد أن نأكل فقط بل بتأمين كافة العناصر اللازمة التي يحتاج اليها الجسم. فالتغذية لا تعني الشبع والارتواء ، بل هي تأمين غذاء شامل يحتوي على جميع عناصر ومكوّنات التغذية اللازمة لنمو الجسم والحفاظ على سلامة بنيته ونشاطه ، وبذلك تأمين وظائف كافة الأعضاء الجسدية.

 

لمحة عن عناصر التغذية

 المواد البروتينية: 

                                             

 أ –  أهميتها:

 

انها مصدر الوقاية التي تبني الجسم وتعمل على بناء انسجته وتعويض ما يتلف منها، لذلك ولمدى أهميتها يجب تناول كميات كافية منها ضمن وجباتنا الغذائية. كما تعتبر مصدراً هاماً لإمداد الجسم بالطاقة ولتكوين الهرمونات. واذا حرمنا منها لمدة طويلة فذلك يؤدي الى الإصابة بفقر الدم ونقصها في الغذاء يسبب ضعفاً في تكوين البنية.

يعتمد مقدار ما يحتاجه الجسم منها على العمر أولاً وطبيعة النشاط الذي يقوم به الجسم، فالشخص البالغ يحتاج إلى 1 غم لكل 1 كلغ من الوزن، وتزيد النسبة إلى الضعف للمرأة الحامل وكذلك للطفل الرضيع.

 

ب –      مصادرها:

الحيوانية: اللحوم  والأسماك والألبان والأجبان والبيض.  

 النباتية: البقول كالفول والعدس والبسلة (أو البازيلا) ، والحبوب كالقمح والذرة الخ…

المواد الدهنية: 

أ –        أهميتها:

 مصدر يحفظ للجسم حرارته الطبيعية ويزوده بالنشاط والطاقة، وهو يحتوي على العناصر نفسها التي تتكون منها المواد الكربوهيدراتية: الكربون والهيدروجين والأكسجين.

تدخل المواد الدهنية في تركيب خلايا الجسم ، إلا أنه قادر على اختزانها.

تزيد كمية التخزين حسب كثرة هذه المواد في الغذاء ، ويحتوي بعضها على بعض الفيتامينات منها (أ) و (د).

يحتاج الأطفال والصغار الى هذه المواد لأهمية دورها في النمو بنسبة أكبر من الكبار اذ تمنع بعض الأمراض كالأمراض الجلدية وأمراض البرد والنوازل الأنفية.

غير أن تناول هذه المواد بنسب كبيرة يعيق عملية الهضم فالجسم قادر على اختزانها ما يسبب البدانة وما يلحقها من مضاعفات مرضية.

يحتاج الجسم من 1 إلى 2 غن من المواد الدهنية يومياً لكل كلغ من وزن الجسم. 

ب –      مصادرها:

الحيوانية: الزبدة والسمن والحليب وصفار البيض واللحوم والأسماك والدجاج والأرانب.

النباتية: زيت الزيتون وزيت الذرة والسمسم وجوز الهند والفول السوداني.

 

المواد الكربوهيدراتية: 

أ –        أهميتها:

 تعتبر أهم المواد الغذائية إمداداً للطاقة. هي تكسب الانسان النشاط وتدخل في تركيب بعض أنسجة السجم. هي تحتوي على العناصر الأساسية التالية :الكربون والهيدروجين والأكسجين .

تتمثل أهميتها بضرورتها لاكتمال احتراق الدهون في الجسم، كما تزود الجسم بالمواد المنشطة لحركة الإمعاء.

يحتاج الإنسان البالغ من 4 إلى 6 غم لكل كلغ من وزنه مع الأخذ بعين الاعتبار نوع المجهود الذي يقوم به، بينما يحتاج الأطفال من 6 إلى 10 غم لكل كلغ من الوزن يومياً.

بعض من هذه المواد حلو المذاق كالسكر وبعضها غير حلو المذاق كالمواد النشوية، وهي أكثر المواد استعمالاً وتختزن داخل الجسم في الكبد، والعضلات نتيجة لعملية الهضم والامتصاص. 

ب –      مصادرها:

المواد النشوية: كالدقيق والأرز والخبز والمعكرونة.

                    

المواد السكرية: كالسكر والعسل والمربى والبلح الناشف والتين والزبيب والشوكولا والحلويات المصنوعة من السكر.

      

إلا أن زيادة كمية المواد السكرية عن مقدارها تحول جزءاً منها إلى مواد دهنية تزيد في تشحم الجسم ما يؤدي إلى البدانة.

أما اذا زادت كمية المواد الكربوهيدراتية زيادة كبيرة جداً فذلك يؤدي إلى الإصابة بمرض البول السكري نتيجة لاضطراب في وظيفة البنكرياس في عمل الهرمون المسمى بالأنسولين.

 

الأملاح:

أ –        أهميتها وفوائدها:

تحفظ الأملاح كثافة الدم والإفرازات والسوائل، كما انها تنظم التفاعلات الكيميائية في الجسم. تمثل عنصراً هاماً في تكوين البنية فهي تساعد الجسم في بناء الأنسجة من عظام، وأسنان، وغضاريف وعضلات، وتحافظ على محتويات القناة الهضمية من التخمر والتعفن.

من فوائد الأملاح أيضاً تكوين مادة الهيموغلوبين في الدم وإكساب المرونة للأنسجة.

بالإضافة إلى الفوائد التي لا يمكن حصرها، فالكالسيوم والفوسفور والمغنيزيوم مثلاً عناصر ضرورية  لتكوين العظام والأسنان. ووجود الكبريت والحديد والفوسفور يساهم في تركيب الخلايا الحية للعضلات والأنسجة المختلفة وكريات الدم الحمراء. ولا بد لتكوين سوائل الجسم الداخلية من وجود الأملاح المعدنية القابلة للذوبان كأملاح الصوديوم والبوتاسيوم.

 

ب –      أهم هذه الأملاح:

الكالسيوم:  عنصر هام لبناء الأسنان والعظام فالأطفال هم بأمس الحاجة إليه، كذلك الأم الحامل والمرضع. وانتقاص هذه المادة منالجسم يسبب نخر الأسنان وتقوس العظام وانحطاط في قوة العضلات وتشنجها وآلام عصبية وغير ذلك.

يوجد الكالسيوم في الحليب، الأجبان والألبان، والبيض، واللحوم، والسردين لأنه يؤكل مع عظامه، والأرز، والبطاطا، والخضروات والفواكه.

الحديد: يشكل الحديد عنصراً هاماً في تركيبة الدم، فهو يدخل في تركيب المادة الصباغية الحمراء المكونة للدم أي الهيموغلوبين Hemoglobin اذ ينقل من خلالها الأكسجين إلى مختلف أنسجة الجسم، لحرق المواد الغذائية وتوليد الحرارة الجسدية اللازمة. وللحديد أيضاً دور هام في تركيب كافة خلايا الجسم، وفي النمو والإفرازات.

 أما نقص هذه المادة في الجسم فيشكل سبباً أساسياً لإصابة الإنسان بأشد أنواع فقر الدم.

يحتاج الأطفال في سن الرضاعة والنمو إلى كمية من الحديد أكثر من البالغين. أما حاجة النساء إليه فهي ضرورية لما يفقدنه من حديد أثناء الحيض، والحوامل لتغذية الجنين.

تجدر الإشارة إلى أن تناول البرتقال مع المواد الغذائية التي تحتوي على الحديد يساعد على امتصاصه بينما يعاكس الشاي هذا المفعول. 

يوجد الحديد في اللحوم وصفار البيض والخضراوات كالبصل والبندورة، والورقية منها  كالسبانخ والبقدونس والخس والبقلة وغيرها، كما يوجد أيضاً في البقول والفواكه كالموز والمشمش والعنب والتين والبلح، وفي البذور واللوز وجوز الهند.

 

اليود: يوجد اليود عامة في الجسم وخاصة في الغدة الدرقية فهو ينظم عملها ويمنع تضخمها. انه مصدر للنشاط والقوة ، يقوي القلب ويساعد الجسم على التخلص من النفايات السامة التي تتولد في الإمعاء من المواد البروتينية وتؤدي إلى تصلب الشرايين. 

يوجد اليود عامة في الأطعمة البحرية والملح البحري ، والهليون والجزر والخضراواتالخضراء.

 

الماغنيسيوم:    وظيفته إرسال الإشارات للأعصاب وبناء العظام، ومساعدة الأعضاء في اقباضاتها على نحو طبيعي. إنه معدن ضروري وهام في الجسم حيث يتسبب نقصانه بتشنجات تصيب الجهاز الهضمي والحنجرة، ورعشة في الأرجل والأيدي. فنقص هذا العنصر يعود لعدم  قدرة الإمعاء على امتصاصه أثناء عملية الهضم بالإضافة إلى عدم تناول الكميات الكافية منه للجسم.

يوجد الماغنيسيوم في المكسرات فهي من أكثر الأطعمة الغنية به اضافة إلى الحبوب والبقول كالبسلة واللوبياء والفاصوليا والفول.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Previous Story

شرائح لحم العجل مع الجبن

Next Story

ممرضة القذافي جالينا كولوتنيتسكا في أوكرانيا

Latest from Blog