عجبت لمن يغسل وجهه عدة مرات في النهار، ولا يغسل قلبه مرة واحدة في السنة

73 views
1 min read

أنا لبناني متطوع في خدمة الأمة العربية، وعربي متطوع في خدمة الإنسانية

الغرب رمز الطموح، والشرق رمز القناعة.

متى أصبح صديقك بمنزلة نفسك فقد عرفت الصداقة.

متى نؤلف جمعية التسامح ونبني كنيسة التسامح ونُشَيِّد مدرسة التسامح ونؤسس جريدة التسامح؟

Previous Story

وطني الدنيا وديني خالقي … وأخي كلُّ شقيّ في البشر

Next Story

تظاهرتان امام السفارة السورية في الحمراء اولى داعمة للنظام السوري واخرى مناهضة له تخللهما اشتباك ادى الى وقوع عدد من الجرحى وانتشر الجيش للفصل بين المتظاهرين

Latest from Blog

المير الأصيل

المير الأصيل سيماؤه في إطلالته، ولكل امرئ من اسمه نصيب”، هذا ما قاله العرب قديماً. انه