رزان في احد مستشفيات فرنسا، بعد إصابتها بإنهيار عصبي بعد انتشار الفيديو

200 views
9 mins read

اتخذ رئيس قناة “الحياة” الفضائية محمد عبد المتعال إجراءات سرية حاسمة كرد فعل على الفضيحة التي تتعرض لها الفنانة اللبنانية رزان، إحدى مذيعات القناة، بعد انتشار فيديو جنسي فاضح لها برفقة مجموعه من أصدقائها.

وفرض رئيس القناة جواً من السرية حول هذه القرارات وأكد للعاملين بالقناة انه سيعلن عن هذه القرارات في الوقت المناسب رافضاً ان يصرح ما إذا كان سيوقف برنامج “لعبة الحياة” الذي تقدمه رزان أم سيستمر فيه مع تغيير مقدمته.

إلا ان مدير القناة شدد على العاملين بالقناة عدم الحديث في هذا الموضوع مع أي جهة صحفية على الإطلاق والتزام الصمت حتى مع المقربين منه، موضحاً لهم انه هو الوحيد المخول له إصدار التصريحات في هذا الشأن نظراً لخطورة الموقف وجديته.

وبالفعل قام العاملون بالقناة بإبلاغ الإعلاميين إنهم لا يستطيعون التعليق عن الموضوع وان رئيس القناة هو المسئول عن هذا الأمر، ليتجه الإعلاميون إلى رئيس القناة الذي قام بإغلاق هاتفه المحمول وعدم التواجد في مكتبه اغلب الأوقات، ليظل الأمر معلق كما هو دون توضيح أو تفسير، خاصة ان عائلتها ترفض التعليق على الأمر وبالأخص والدها الداعية الإسلامي المقيم بلندن الذي قد اتخذ من رزان موقفاً مخاصماً لاعتراضه على دخولها إلى عالم الفن وظهورها بهذا الشكل الذي يرفضه.

جدير بالذكر ان رزان ترقد الآن في أحد المستشفيات بفرنسا بعد إصابتها بانهيار عصبي شديد بعد انتشار هذا الفيديو الفاضح، هذا إلى جانب قيام عدد من المحامين برفع دعاوى قضائية ضدها لمنعها من دخول مصر او العمل بقنواتها الأرضية والفضائية.بحسب جودنيوز

Previous Story

عندما تدق ساعة الرحيل

Next Story

تأهل “المتحد” لتمثيل لبنان في بطولة”الستريت بول”الدولية في تركيا

Latest from Blog