نصائح للأم والطفل

64 views
26 mins read
مستحضرات النظافة فى المطبخ يمكن أن تلحق الأذى بالجلد والعينين وتسبب الحروق الخطيرة للجهاز الهضمي إذا قام الطفل بإبتلاعها (هذه المستحضرات مسؤوله عن أكثر من ثلث حالات التسمم التي تحدث بين الأطفال ) كما تلحق الأذى بالجهاز التنفسي في حال شمها لذلك عليكِ مراعاة الآتي :
ضعي جميع مستحضرات النظافة والعناية الشخصية بعيداً عن متناول يده :

لاتضعي مستحضر عناية أو تنظيف في زجاجة فارغة كانت مخصصة من قبل للإستخدام الغذائي – لاتخلطي أبداً في أي حال من الأحوال مستحضرين من مستحضرات التنظيف حتى لو كانا يستخدمان لنفس الغرض فقد يكون أحدهما أوكلاهما محتوياً على ماء جافيل أو على حمض او على النوشادر وهي عناصر ينبعث منها الكلور إذا امتزجت مع بعضها بعضاً? والكلور غاز يمكن أن يسبب التسمم إذا شٌم .
الأدوات الحادة
لاشك أنكِ فكرتِ من قبل في السكاكين وقمت بوضعها جانباً حتى تتجنبي فضوله ولكن الأخطر من السكاكين هي علب حفظ الأطعمه المفتوحة التي تكون أطرافها حادة جداً إضافة إلى ذلك احرصي على فصل التيار الكهربائي عن أدوات المطبخ بعد الإنتهاء من استخدامها .
السوائل المغلية
حوادث الحرق لاتمثل أكثر من 3% من الحوادث المنزلية ولكنها تصنف ضمن الحوادث الخطيرة وتسبب السوائل المغلية عادة في حدوث 50% من حوادث الحرق التي تمس الأطفال دون الخامسة بصفة خاصة لذلك يجدر بكِ مراعاة الآتي :
اديري يد المقلاة أو والادوات التى تستخدمينها فى الطبخ إلى الداخل وبقدر الإمكان احرصي على وضع آنية الطبخ على الشعلة الداخلية للبوتاغاز.
عند تشغيل اجهزة الضغط البخاري اخرجي طفلك من المطبخ حتى لايتضرر بفعل الأبخرة المتصاعدة والسوائل المتناثرة من الإناء .
الأدوات المحرقة
الأدوات الحارة مثل الألواح الكهربائية والمكواة وأبواب الفرن والآنية التي رفعت بالكاد من فوق البوتاغاز كلها تمثل 25% من الحروق التي تمس الأطفال دون الخامسة لذلك يجب مراعاة التالي :
– إختاري فرناً مجهزاً بباب مزدوج أو ” باب بارد” لحماية يدي طفلك إذا لمسه .حاولي أيضاً أن تستخدمي فرناً مرتفعاً.
– بعد انتهائكِ من استخدام المكواة وفصل التيار الكهربائي عنها ضعيها في مكان بعيد عن متناول يده
– لاتتركي طفلك بمفرده أبداً في المطبخ .
البانيو او حوض الاستحمام
هل تعلمي أن 30 سنتيمتراً من الماء تكفي لإغراق طفل اقل من سنتين في بضع ثوانِ فقط .لذلك عليكِ مراعاة ألا تتركي طفلك أبداً دون رقابة في حوض الاستحمام فإذا دق جرس الهاتف لا تتركى طفلك وتردى على التليفون .
الجل و الصابون و الشامبو
من الممتع أن تكون هذه المستحضرات في متناول أيدينا عند الحاجة اليها . لذلك فنحن جميعاً نضعها على المغطس في الحمام. وهذه المستحضرات تحتوي على مواد منظفة فإذا انجذب طفلكِ لألوانها الجذابة وقام بإبتلاع أي منها سوف يصاب بالتسمم وإذا أعطيته سوائل في محاولة جعله يتقيأ أو لتخفيف درجة تركيز المادة في معدته يمكن أن تتسببي في احداث رغوة في معدته قد تصل الى رئتيه.
الأجهزة الكهربائية
من الخطورة ترك الأجهزة الكهربائية مثل المجفف في متناول يد الصغير. لِما قد تسببه له من حروق أو جروح. إضافة إلى ذلك فإن استخدام تلك الأجهزة إذا كانت الأيدي أو الأقدام مبلله (أو رطبه فقط) يمكن أن يتسبب في حدوث صعق كهربائي لذلك احرصي على قطع التيار عن هذه الأجهزة بعد الإنتهاء من استخدامها .
الأدوية
أنت تقومين دون شك بحفظ الأدوية في خزانه أو في علبه خاصة تقومين بإغلاقها وحفظها في مكان مرتفع بحيث لايمكن للطفل الوصول إليها .
لاتحفظي أياً من أدويتكِ في كيس أو في غلاف خاص بمنتج آخر تستخدمونه باستمرار خاصة إذا كان منتجاً غذائياً.
أم لأول مرة.
عندما تحملين طفلك للمرة الأولي بعد الولادة ـ ستشعرين أنه صغير جداً وربما ينتابك الخوف , فتخافى ان تحمليه او تضمينه الى صدرك وربما تنظرين إليه بعين فاحصة لتتأكد إن كان سليماً معافي ?
وهل الاصوات والحركات التي يصدرها طبيعية أم لا ? ولكن لا مانع من المزيد من المعرفة عن كل ما يخص الطفل المولود حديثاً .
صرخات المولود
لا تفزعي عندما تستمعين إلي صرخة مولودك لحظة انتهاء آلام المخاض فهذا تماماً ما يحتاجه? ففي رحم الأم تكون رئتا الطفل زائدتين عن حاجته حيث يحصل على الأوكسجين من المشيمة ـ ولهذا تظلان غير مستخدمين وعند النفس الأول الذي يأخذه الطفل عند خروجه إلي الحياة تتمدد الرئتان مسببتين ضغطاً علي صمام القلب ليتحول الدم الذي كان يذهب إلي المشيمة ويتجه إلي الرئتين – وهذه هي الخطوات الأولى نحو تكوين الطفل لذاته وهي أيضاً تسبب الصرخة الأولى .
دعيه يبكي
يعتبر البكاء من أفضل الوسائل التي تساعد طفلك علي استنشاق الهواء وتنقية مجاري الهواء عند الولادة – فلا داعي لمحاولات إسكاته المستمرة في البداية فقط
Previous Story

لبنان لن ينظّم بطولة آسيا لكرة الطاولة

Next Story

لا ترفعوا أطفالكم في الهواء

Latest from Blog

المير الأصيل

المير الأصيل سيماؤه في إطلالته، ولكل امرئ من اسمه نصيب”، هذا ما قاله العرب قديماً. انه