اللبن وفوائده

172 views
35 mins read

نصح العديد من الأطباء بتناول اللبن في السحور لقيمته الغذائية ولإحتوائه على مواد دهنية تسهل الهضم‏,‏ كما أنه يقضي على البكتيريا الضارة بالجسم‏،‏ ويمنع الإجهاد والتعب ويقاوم الجوع في رمضان‏.‏  

وفي هذا الصدد، ينصح احد أطباء التغذية بتناول اللبن الرايب قليل الدسم لأنه يحتوي على البكتيريا النافعة المساعدة على الهضم فتمنع الإحساس بالعطش والانتفاخ والحموضة وآلام الجوع وتكسر السموم المسببة لالتهابات القولون، كما يجب مراعاة أن تكون الوجبات متكاملة العناصر الغذائية ومتوازنة, ومراعاة التنوع بين الأغذية النباتية والحيوانية داخل الوجبة الواحدة

والإكثار من شرب المياه حتي تحتفظ الألياف الموجودة بالأمعاء بالماء طوال فترة الصيام وإعادة امتصاصه بالدم مما يقلل الشعور بالعطش، وضرورة ممارسة المشي المنتظم بعد تناول الفطور الرئيسي.

وأوضح أيضاً أن الصيام يساعد في مكافحة بعض المشاكل الصحية منها حالات البدانة وزيادة الوزن, وحالات البول السكري على أن يتم تنظيم مواعيد تناول الدواء مواكبا لمواعيد تناول الطعام، وحالات الاضطرابات المعدية والمعوية, وبعض المشاكل الكبدية الأولية, وارتفاع ضغط الدم, وارتفاع دهون الدم.

وأكد طبيب استشاري طب الأطفال  وللحساسية والمناعة، أن اللبن الرايب‏‏ والفول النابت والحلبة المبرعمة‏‏ والخرشوف والكرات والبصل، هذه الأنواع من الأغذية المعروفة بفائدتها للجهاز الهضمي ولصحة الجسم بصفة عامة‏,‏ خاصةً الأطفال تساعد علي تنشيط البكتيريا النافعة الموجودة بالأمعاء وتسهل نموها وتكاثرها‏,‏ هذه البكتيريا النافعة هى صاحبة الفضل في تقليل فترات الاسهال ومضاعفاته.‏

وتساعد هذه البكتيريا على علاج حساسية الطعام ومنع تسلل المواد المسببة للحساسية من الأمعاء الي الدم‏,‏ وبذلك تساعد علي الإقلال من نوبات الحساسية وتقي الطفل من الربو وتساعد الجسم علي التخلص من السموم كما تمنع الطعام من التعفن في الأمعاء، بالإضافة لمساعدتها للجسم علي إنتاج فيتامين “ك” وعلى تنشيط الجهاز المناعي‏,‏ خاصةً عند الرضع وكذلك فمن المعروض علمياً أن قلة البكتيريا النافعة تؤدي إلى حدوث ربو شعبي وأعراض الحساسية.‏

ويضيف أيضاً أنه من الشائع أن المضادات الحيوية تعالج الإلتهابات وهذا اعتقاد خاطئ فالمعلومة الصحيحة هي أن المضادات الحيوية تقتل البكتريا فقط بنوعيها المفيد والضار مما يسبب مشكلات صحية خطيرة‏.‏

يذكر أن البكتيريا الحلزونية التي توجد في الأمعاء اكتشف الأطباء أنها تلعب دوراً حيوياً في مقاومة الربو ومع ذلك قلت بصورة كبيرة في جسم الإنسان بسبب الاستخدام العشوائي للمضادات الحيوية وقد أعلن العلماء أن الأطفال من سن‏3‏ إلى‏15‏ عاماً تقل عندهم فرصة الاصابة بالربو بنسبة‏59%,‏ إذا كانت البكتيريا الحلزونية في أمعائهم تتمتع بصحة ونشاط جيدين.

اللبن ينشط الجهاز الهضمي

وفي هذا الصدد، أشارت أخصائية تغذية، إلى أن اللبن يقوي الجسم علي الصيام، لأنه يزوده بالبروتين وأيضاً ببعض الدهون‏‏ ومجموعة من المعادن مثل الكالسيوم والبوتاسيوم والصوديوم‏,‏ كما يساعد على إنتاج مادة “الانثرفيرون‏” المضادة للفيروسات وأمراض الكبد، فضلاً عن إحتوائه على ما لا يقل عن سبع مواد لها تأثيرات المضادات الحيوية المعروفة من حيث الفعالية ضد الميكروبات التي تصيب الجهاز الهضمي.‏

وأضافت الأخصائية أن اللبن مهديء للأعصاب ويعالج الأرق وأيضاً المغص ويؤخر ظهور الشيخوخة، لأنه يعمل علي زيادة مقاومة الجسم وعدم الاصابة بالحميات والأمراض المعدية وابادة الميكروبات الضارة بالقناة الهضمية‏,‏ وذلك باقامة خط دفاعي يؤدي إلى وقف عملية ترسب الكوليسترول على جدران الشرايين خاصةً التي تغذي القلب والمخ.‏

وقد ثبت أن سكر اللاكتوز الموجود في اللبن الذي يتحلل في المعدة إلى جلوكوز يمد الجسم بالطاقة وينشط المخ ويزيد القدرة على التركيز‏,‏ ومن خلال دراسة أجراها مجموعة الباحثين السويديين تبين أن تناول الطفل كوبا من اللبن يومياً يرفع قدرته على التحصيل الدراسي.‏


 
كما أكدت الدراسات العلمية الحديثة أن اللبن يزيد المناعة ويقوي الجهاز الهضمي والدورة الدموية وله فائدة غذائية قيمة في شهر رمضان لإحتوائه علي فيتامينات “‏ أ‏,‏ ب‏,‏ ج,‏ د‏”‏ ومواد بروتينية عالية القيمة إلى جانب الأملاح المعدنية.‏

ويقضي على الكرش

كما كشفت طبيبة باحثة، أن تناول منتجات الألبان يحد من تكون الدهون في منطقة البطن والمعروفة باسم “الكرش“.

وأكدت الطبيبة أن تناول اللبن 3 مرات أسبوعياً يساعد على التخلص من دهون البطن أو “الكرش” وذلك لإحتوائه على سلالات بكتيريا “الالكتوباسيلس أو بيفدوبكتيريم” المعوية المفيدة.

وأفادت أيضاً بأن تناول اللبن الخالي الدسم بانتظام يؤدي إلى فقدان الوزن بمعدل أكبر مما يفقده من يتبعون نظام غذائي منخفض السعرات، مشيرة إلى أن الباحثون اكتشفوا من قبل أن اللبن يحتوي على أكثر من ‏4001‏ حمض دهني‏ تحمي الجسم من السرطان وأمراض القلب والجهاز الدوري‏.

وأكدت بعض الدراسات أن تناول اللبن مع نظام غذائي متكامل يعتمد على تقليل النشويات والسكريات والدهون يؤدي إلى فقدان أكثر من 80%‏ من دهون منطقة البطن‏,‏ ويخفض 22%‏ من الوزن‏,‏ و61% من دهون الجسم إجمالاً خلال ‏12‏ أسبوعاً، وذلك لقدرة الزبادي على حرق الدهون.‏

ويعالج مشاكل القولون

أوضح طبيب التغذية على ضرورة تناول اللبن بكثرة لأن البكتريا الموجودة فيه تعمل على راحة القولون، مشيراً إلى ضرورة تقسيم الوجبات إلى أربع أو خمس وجبات صغيرة.

ونصح أيضاً الذين يعانون من قلة الأنزيمات الهاضمة بأخذ إحدى المستخلصات أو الانزيمات الهاضمة فى وسط الوجبات لتسهيل عملية الهضم وبخاصة الوجبات الدسمة.

وأوصى مرضى القولون بنزع قشور البقوليات لأنها أكثر شيء يزعج القولون بما تسببه من انتفاخات وغازات.

وأخيراً.. يحمي أسنانك من التسوس 

كما أكدت دراسة ان  التأثير الفعال لبعض منتجات الألبان المحتوية على البكتريا النافعة، مثل اللبن الرايب في القضاء على تسوس الأسنان وبعض التهابات اللثة‏.

ويضيف أن القضاء على البكتريا المرضية مهم أيضاً لحماية الأسنان والضروس من التخلخل والسقوط لأنه بتراكم فضلات الطعام بالفم تتواجد هذه البكتريا وتتوغل داخل الأسنان حتى تصل إلى العصب وتسبب فقدان الضروس والأسنان‏,‏ كما تسبب أيضاً الأحماض التي تفرزها البكتريا المرضية بالفم التهابات اللثة‏.‏

Previous Story

مدرب منتخب لبنان لكرة القدم يضع الخطوط العريضة لمنتخب الارز

Next Story

نص من رواية «تعاطف» لأمير تاج السر عن الصفاء والصدق… الرجل النبيل وحيداً..

Latest from Blog