جعجع التقى وفدا اغترابيا من دول عدة

174 views
15 mins read

استقبل رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع، اليوم في معراب، وفدا اغترابيا من كل بلدان الانتشار اللبناني من أميركا، أوستراليا، أفريقيا، أوروبا والخليج.

وقال جعجع:”اننا اليوم أمام حدث كبير تمثل بنشر الجزء الاول من القرار الاتهامي في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري وكل شهداء ثورة الأرز”، معتبرا انه “فعلا كان يوما تاريخيا لأن العين تمكنت من مقاومة المخرز وتمكن الشعب اللبناني، بفضل نضال مستمر كلفه الكثير من العرق والدموع والدماء وبالأخص بين عامي 2005 و2009، من التوصل الى اطلاق عملية احقاق الحق واقرار العدالة”.

وأضاف: “لن أتكلم أكثر عن هذا الموضوع اليوم لأنه سيكون لي فيه كلام مستفيض في الأيام القليلة المقبلة”.

وقال: “ان الثروة النفطية المكتشفة في لبنان هي ثروة طبيعية جديدة ومهمة للبلد ولكن الثروة الفعلية للبنان هي الاغتراب اللبناني والمغتربون، ولكي يبقى هذا الاغتراب ثروة يجب تمكينه من المشاركة في الحياة الوطنية. ومن هذا المنطلق، أقر قانون انتخابات العام 2009 على النحو الذي جاء فيه من أجل اعطاء المغتربين حق الاقتراع في أماكن وجودهم”.

وتابع: “يبقى ان وزارة الخارجية لم تقم بالتحضيرات اللوجيستية اللازمة لتمكين كل المغتربين من الاقتراع، في حين ان وزارة الداخلية قد استكملت كل الترتيبات في هذا الشأن”.

ورأى ان “وزارة الخارجية ماطلت في بت هذه المسألة عن سابق تصور وتصميم باعتبار ان الرأي العام الاغترابي لا يمكن الضغط او التأثير عليه بأي شكل من الأشكال في الانتخابات النيابية”.

وشدد على ان “هذا التصرف من وزارة الخارجية يلامس الخيانة الوطنية لأنه يساهم في حرمان مئات آلاف اللبنانيين الذين يزودون أهلهم المقيمين مليارات الدولارات سنويا حقهم في المشاركة في الحياة الوطنية اللبنانية”.

ودعا جعجع وزير الخارجية والمغتربين عدنان منصور الى “التعويض عن الوقت الذي فات واطلاق ورشة ادارية لوجستية في أسرع وقت لانجاز الترتيبات المطلوبة للعملية الانتخابية سنة 2013 خلال أشهر قليلة”.

وتوجه الى المغتربين: “عليكم ان تتحركوا في اتجاه السفارات اللبنانية في أماكن اقامتكم للمطالبة بحقكم في المشاركة والاقتراع في الاستحقاق الانتخابي سنة 2013”.

وأوضح للوفد مسار تحضير النظام الداخلي للحزب واطلاقه، معلنا عن “صدور الاعلان السياسي خلال الاشهر المقبلة”.

وعرض الأوضاع في المنطقة و”لا سيما الثورات الشعبية في الدول العربية”، مؤكدا “ان التاريخ لا يعود الى الوراء وان لا خلاص الا بأنظمة توفر الحرية والديمقراطية والتطور”.

وكان اللقاء استهل بالنشيد الوطني ونشيد “القوات” تلتهما كلمة ترحيب لمنسق قطاع الاغتراب في “القوات” انطوان البارد، ثم جرى عرض فيلم وثائقي تناول نشاطات هذا القطاع وانجازاته.

وقدم الوفد الى جعجع عددا من الهدايا التذكارية.

Previous Story

يزخر صيف الفنان نقولا الاسطا بنشاطات عدة تضفي بريقا جديدا على وهج نجوميته التي تزداد تألقا مع صدور ألبومه الجديد “أملي الوحيد”

Next Story

نقولا: خيارنا الإصلاح وإلا فلنعد الى مواقعنا لسنا من هواة الكراسي ونؤيد كل من يقبل بتغيير الذهنية

Latest from Blog