//

ذكريات في ذهنه – نسرين عبيد

33 views
4 mins read

شفاه تفتقد الحياة لونها ازرقٌ بالٍ مُقشّب
وضع سيجارته المشتعلة في المنفضة
ثم ألقى رأسه على كتفه الأيمن ودار مفكراً في كرسيه المُدَوْلبَ

هل ما زالت هنا؟

وصارت الذكريات القريبة تتسابق في ذهنه
أتتهُ رعشةٌ لم يعرِفُ مصدرها
اهو هواء تشرين أم هو الحنين
أم هي ذكرى قبلتها على عنقه

وصارت انفاسه متسارعة
قلبه يدق كالطبل في حرب فروسية
أغزوة عاتية تنذر وتهدد
أم رغبة جامحة تثير وتتوعد

هي ما زالت لا تفارق سُكنى قلبه وعقله
لكنه هو الذي اختار الفراق
كرامته أبت ان تُهان
فهي ابنة العز والدلال
وهو ابن البندقية والشارع

أتته البارحة ليلاً سِرقةً
لتعطيه آخر فرصة
بعدها قالت ستختفي
لن يحظى حتى بلمحة، ولا بخبر
لكنه أصر انه ليس لها

هو وهب نفسه لما هو أسمى
أو هكذا برر ضعفه
انا خُلِقْتُ للجهاد
حتماً لن نلتقِ
فأنا الموتُ وأنتِ الحياة

Previous Story

دمار وخراب – الكاتبة ألين جان أبي خليل

Next Story

مهمة صعبة – بقلم المحامي وليد بشير عيتاني

Latest from Blog