اللعب والتعلم للطفل 1-2 سنة

170 views
20 mins read

يبدأ الطفل في هذا السن محاولة اكتشاف كل ما يحيط حوله، لذلك يجب على الأم الحذر الشديد وتوفير بيئة آمنة للطفل لتجنب حدوث أي حوادث مفاجئة.

أيضا يحدث للطفل تطور كبير ورئيسي في فهم اللغة وكيفية الاتصال مع الآخرين. فمع بلوغ الطفل 12 شهرا يبدأ في استخدام حركات اليد والإشارة إلى

الأشياء بإصبعه. وتدريجيا تبدأ تزداد الكلمات التي ينطقها الطفل حتى تصل إلى 50 كلمة أو أكثر. وعند بلوغ الطفل العام الثاني من عمره لن تستطيع الأم

إحصاء الكلمات التي ينطقها الطفل.

وتظهر في هذا السن بوضوح نوبات غضب الطفل. وعلى الأم عندما تشعر أن الطفل سيبدأ في مرحلة الغضب أن تحاول إشغاله وصرف انتباهه بطريقة غير
مباشرة عن طريق لعبة أو كتاب حتى تتفادى دخول الطفل في نوبة الغضب من البداية.

ماذا يتعلم الطفل في ذلك السن؟
في هذه المرحلة من عمر الطفل يبدأ الطفل تدريجيا الاعتماد على النفس. فهو الآن قد بدأ تعلم المشي فيحاول الاستقلال قليلا بدلا من الاعتماد الكلي
على الأم. ويبدأ أيضا تنسيق المهارات اليدوية فيستطيع السيطرة بطريقة أفضل على الأيدي والأصابع و يستطيع اكتشاف الألعاب الخاصة به والوسط المحيط
 به أكثر مما سبق.

وتختلف طرق لعب الطفل عما سبق فقد كان فيما قبل السنة الأولى من عمره طريقة تعامله مع الألعاب تنحصر في هزها أو ضربها أو رميها على الأرض. أما
 الآن فهو يبدأ إدراك وظيفة الألعاب فيبدأ التعامل معها بشكل مختلف. فنلاحظ أنه بدأ يستمع للألعاب ( إذا كانت تصدر صوتا ) أو يجذب الهاتف كي يتحدث فيه
 أو يجذب السيارة ( اللعبة ) كي يحاول أن يحركها. وقد نجد أنه يتظاهر بالشرب من كوب فارغ أو يستخدم الموزة وكأنها هاتف يتحدث فيه أو يتخيل أي
شيء كأنه سيارة.
و يستمتع الطفل في هذه المرحلة بوجود أطفال حوله. لكن لا تتوقع أن يتشاركون في اللعب بتعاون أو يكونوا متحمسين للاشتراك في اللعب. و يبدأ الطفل
تعلم الكلام من خلال التفاعل مع الأم و الأشخاص المحيطة به. وأغلب الأطفال ينطقون الكلمة الأولى مع بلوغهم العام الأول من العمر. ثم تزداد الكلمات التي
 يتعلمها خلال ال 6 شهور التالية ولكنها تكون زيادة بطيئة إلى حد ما. ثم تزداد بصورة سريعة خلال ال 6 شهور التالية ( من 18-24 شهر من العمر )
فيستطيع نطق أكثر من 50 كلمة و يستطيع تكوين جملة من كلمتين. وفي هذا السن يحب الطفل تقليد الكبار ويكون منجذب جدا للأعمال المنزلية فيحاول
تقليد الأم في الأعمال المنزلية التي تقوم بها.

وفي بعض الأطفال يحدث لهم في هذا السن شعور بالقلق و التوتر عند محاولة الأم الابتعاد عنه قليلا فيبدأ البكاء و احتضان الأم بشدة حتى لا تتركه، وهذا
ما يطلق عليه قلق الافتراق separation anxiety. و يختلف السن الذي تظهر فيه هذه الظاهرة من طفل لآخر. فهي عادة تبدأ في سن 9 أشهر لكن في ب
عض الأطفال تظهر متأخرا بعد ذلك. و عامة تبدأ هذه الظاهرة في الاختفاء تدريجيا مع اكتساب الطفل اللغة ( الكلام ) و المهارات الاجتماعية التي تجعله
 قادرا على التعامل مع المواقف الغريبة عليه ويبدأ يتعلم أن هذا الابتعاد عن الأم يكون مؤقتا وليس دائم.

كيف تشجع الأم طفلها على التعلم؟
•	قومي بتوفير مكان آمن للطفل كي يكتشف و يتعلم.
•	حاولي توفير اللعب المناسبة لسن الطفل مثل: الكرة ذات الألوان الجذابة، العرائس. واللعب على أشكال الأشخاص و الحيوانات، السيارات والقطارات،
الأشكال المقطعة التي يقوم بتركيبها ( البازل ) لكن احرصي أن تكون بسيطة و سهلة وليست معقدة، الألعاب التي يشدها أو يجذبها أو يركب فوقها.
•	استمري في قراءة الكتب لطفلك و تأكدي أنها تحتوي على أشكال واضحة وملونة بألوان جذابة. وشجعيه كي يقول أسماء الأشكال التي يعرفها في
الكتاب.
•	اهتمي بعمل حوار مع الطفل عن الكتاب الذي قرأتيه له و عن الأحداث اليومية التي حدثت. اسألي الطفل عما حدث وانتظري كي يفكر ويحاول الإجابة
على سؤالك.
Previous Story

الغيرة عند الطفل

Next Story

Beirut International Award Festival – BIAF‏

Latest from Blog