صابونجيان رعى تكريم رواد في الطباعة

168 views
26 mins read

 كرمت نقابة الطباعة في لبنان، برعاية وزير الصناعة فريج صابونجيان، أصحاب عشر مؤسسات خدموا صناعة الطباعة منذ أكثر من خمسين عاما، خلال احتفال أقامته في فندق لو رويال – ضبيه وحضره الى وزير الصناعة، وزيرا الاعلام وليد الداعوق والاشغال العامة والنقل غازي العريضي، الوزير السابق الياس حنا، نقيب الصحافة محمد البعلبكي، نقيب الطباعة جوزيف صادر، رئيس جمعية الصناعيين اللبنانيين نعمة افرام، المدير العام لوزارة العمل عبدالله رزوق، المدير العام لوزارة الثقافة عمر حلبلب وحشد من أصحاب المطابع والعاملين في تجارة الورق واعلاميون.

بداية النشيد الوطني، ثم ألقى أمين سر النقابة نزيه كركي كلمة ترحيبية، تلاه صادر بكلمة قال فيها: “لقد مللنا تكرار المطالب وعرض المشكلات بتحويل هذا القطاع المناضل الى قطاع مبني على تشريع يتلاءم مع تطور التقنيات وينطبق على تطلعات العالم الحديث المبنية على الحريات، وبتفعيل القطاع الخاص لمساعدة القطاع العام فيما يتعلق بمهنته، بحيث يجب ان يكون هناك تناغم وتكامل تفاديا للوقوع في الخطأ والامة، ومن أدرى بخفايا المهنة أكثر من أصحابها. ولكننا رغم كل ذلك لم نيأس من الذهاب الى الأفضل والأحسن لنستطيع المنافسة ونتمكن من العطاء في ظل هذه الظروف الدقيقة”.

وختم: “عملنا رسالة لا تقل أهمية عن سائر الرسالات إذ لولاها لبقي العالم غارقا في الجهل والعمى والنسيان وما كانت حضارة هذا الكوكب سوى بلغة الطبيعة: موسيقى القصب ونغم العصافير وصفير الريح وخرير المياه وحفيف الأوراق وهمس الثلوج وعدالة ملك الغاب”.

صابونجيان

وكانت كلمة لصابونجيان قال فيها: “تغمرني السعادة اليوم لوجودي بين صناع الكلمة. صناعة سامية راقية، يمتهن فيها أصحابها ادماج الحبر بالحرف المجبول بالعرق على الورق. فتنبض كلمات ترتقي بالإنسان وتغذي عقله وتنور فكره. لا عجب أن يكون لبنان مطبعة الشرق متوجا ملتقى للحضارات والأديان والثقافات. والمؤسسات الطباعية فيه ناهزت ال 1450 تشغل 15 ألف عامل. إن هذا الوجه المشرق لقطاع الطباعة، يجب ألا يخفي مجموعة مشكلات يفترض إيجاد حلول مناسبة لها، فيتكامل دور القطاع الفكري والثقافي مع متطلباته الإجرائية اللازمة لتنظيم عمله ضمن القوانين والأنظمة والقواعد التي ترعاه”.

أضاف:” زارني وفد من نقابة الطباعة برئاسة النقيب جوزيف صادر وناقشنا معا سبل المعالجة ولا سيما ما يتعلق بموضوع مزاولة أصحاب المطابع غير المرخصة عملهم من دون ضوابط. بعضهم يفسح في المجال أمام الكثيرين من المزورين للتلاعب بملصقات تضر المجتمع والمستهلك، مرتكبين جرما فادحا يحاسب عليه الضمير الإنساني قبل أن يعاقب عليه القانون. وأذكر بما دار بيننا في هذا الاجتماع من وجوب تأكيد التعاون الكامل بين وزارة الصناعة والنقابة، بحيث تمت تسمية مندوب عن النقابة لمساعدة أصحاب المطابع المنشأة والعاملة أو التي ستنشأ على متابعة ملفاتهم لدى الوزارة. وهناك مواضيع أخرى لا تزال قيد الدرس من بينها عدم إجراء تعديل في الترخيص في حال إضافة آلات جديدة”.

وتابع:” بالنسبة إلى إلزامية الإنتساب إلى النقابة، فإننا نؤيد ذلك أما تنفيذه فيحتاج إلى توافق عام بين جميع العاملين في هذا الحقل. توجهنا الحالي في وزارة الصناعة لا يقضي على الإطلاق بإغلاق المصانع، بل التشدد في تطبيق الشروط الفنية والبيئية والقانونية حماية للصناعة ومحيطها. وتقوم سياستنا على تشجيع الإستثمار الصناعي وتسهيله إلى أقصى الحدود. جل ما نطلبه من المخالفين هو أن يتقدموا من وزارة الصناعة لتسوية أوضاعهم. فللترخيص الصناعي فوائد جمة تفوق أسباب التهرب من الحصول عليه. صاحب المصنع المرخص يستفيد من تعرفة خاصة على العداد الكهربائي العائد لمؤسسته، كما يستفيد من مساهمة وزارة الصناعة المادية في تكلفة مشاركته بمعارض دولية، وتسهيل تصدير منتجاته، وتسجيل آليات النقل الخاصة به، ومن مساعدات أو برامج تدريبية قد تقرها الوزارة نتيجة بروتوكولات تعاون بينها وبين جهات مانحة أو منظمات دولية أو غير حكومية وسوى ذلك من فوائد وتسهيلات. مطلوب فقط أن نتواصل ونتناغم فنجد الحلول لكل المصاعب”.

وختم:” أهنىء رئيس وأعضاء النقابة بجهودهم وحرصهم على مصالح القطاع كما على المصلحة العامة، وأهنىء المكرمين متمنيا لهم مزيدا من العطاء. فالمطبوعة تبقى الوسيلة الأهم والأكثر رسوخا لنشر المعرفة والعلم والتواصل الإنساني. كما يبقى الكتاب رفيق درب الإنسان في كل زمان ومكان.”

دروع التكريم

ثم وزع صابونجيان الدروع على المكرمين وهم: شركة محمد خليل الداعوق، مؤسسة جوزيف بهنام، شركة راك للورق والكرتون، المطبعة العربية، المؤسسة اللبنانية للطباعة ولف الرولو، مؤسسة كومكس غرافيكس، دار الكتب العلمية، إكسبرس إنترناشيونال، مطبعة المتوسط، مركز الطباعة الحديثة.

Previous Story

شافيز ينتقد خطاب أوباما أمام الأمم المتحدة ويصفه بـ”الساخر”

Next Story

منتخب الأرز يسترد هيبته بالفوز على المنتخب الياباني

Latest from Blog