كتابة بلا ورق – ريما فارس

37 views
8 mins read

رادار نيوز –  ماذا لو أصبح العالم من دون ورق؟ سؤال ربما يراود خيال الكثير لا نستطيع وقتها الكتابة لنسج الذكريات التي تراود خيالنا،الكتابة تُمثّل وسيلة تواصل بشري تمثل لغةً لرصد الذكريات هي التي تفرض نفسها وقت تشاء. أحياناً في اللحظة التي نتمنى فيها النسيان، تغمس الأقدار أرواحنا في الذكرى أكثر،خواطري هذه جاءت لتعبر عن مرحلة جديدة تماما في حياتي، وشخصية مختلفة بكل تفاصيلها اليوم يختلف عن الأمس وما سبقه إنها بالفعل حاجة نفسية أشعر كمن نقص عنه الهواء أو الماء ويرغب بشدة أن يشبع حاجته منهما، فكنت أبحث عن قصاصة ورق، وقلم رصاص، ومكان فارغ، وأبدأ في كتابة كل ما يدور في ذهني من أفكار، أو ما يخالجني من مشاعر، وقد تكون نهاية القصاصة وحتى القلم سلة المهملات، ولكن الحاجة تكون قد قضيت وانتهى الأمر، وأشعر بعد ذلك بالراحة والخفة، والقدرة على تحمل المزيد من ضغوط الحياة. وحدها الكتابة تجعلني أفرغ ما بداخلي من الذكريات الممتلئة لأعيد ملئها من جديد.

ما يبعدنا عن الماضي هو الاحساس بالفشل التسرّع في الحُكم على المواقف المختلفة وتوصيفها على أنّها فشل هي من مشاكل إدراك معنى الفشل يجب أن ندرك أن التجربة هي طريق النجاح وأن الماضي هو الظلام الوحيد الذي نسير فيه من غير ترفق أو حذر. … مهما تقدمت بالعمر لا تجعل ذكريات الماضي تتفوق في أحاديثك على أحلام المستقبل فالماضي رحل ولن يعود أبحث في الآتي هو الأمل، ليس المهم ما يحدث لك، بل المهم ما الذي ستفعله بما يحدث لك.

Previous Story

فيتو السفير الظالم بحق القلعة الحمراء للفن – بقلم حاطوم مفيد حاطوم

Next Story

ابي رميا: نفتخر بأبطالنا الذين حملوا علم لبنان على صدرهم وسطّرت اياديهم الانتصار

Latest from Blog